تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أذربيجان - أرمينيا

اتفاق أذربيجان وأرمينيا على وقف إطلاق النار

قوات تابعة لأذربيجان خلال المعارك مع أرمينيا
قوات تابعة لأذربيجان خلال المعارك مع أرمينيا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قالت أرمينيا وأذربيجان يوم السبت 17 تشرين الأول إنهما اتفقتا على هدنة إنسانية جديدة تبدأ من منتصف الليل بالتوقيت المحلي بشأن إقليم ناغورني قره باغ.

إعلان

وتبادل البلدان الاتهامات في وقت سابق اليوم السبت بشن هجمات جديدة في انتهاك لهدنة توسطت فيها روسيا وأخفقت في نزع فتيل أعنف قتال بمنطقة جنوب القوقاز منذ التسعينات.

وقالت باكو إن 13 مدنيا قُتلوا وأصيب أكثر من 50 في مدينة كنجة بعد هجوم صاروخي أرميني في حين اتهمت يريفان أذربيجان بمواصلة القصف.

وهذا أعنف قتال شهدته المنطقة منذ أن خاضت أذربيجان وقوات من الأرمن الحرب في التسعينات بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ الجبلي الذي يعتبر جزءا من أذربيجان بحكم القانون الدولي لكن يقطنه ويديره الأرمن.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الذي توسط في محادثات وقف إطلاق النار قبل أسبوع، أجرى محادثات هاتفية مع نظيريه من أرمينيا وأذربيجان يوم السبت وشدد على ضرورة الالتزام بالهدنة.

وقالت وزارة خارجية ناجورنو قرة باغ في بيان عقب الإعلان "نرحب بجهود رؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وكذلك أرمينيا من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار في منطقة الصراع بين أذربيجان وقرة باغ وكذلك للحد من التوتر".

وأضاف البيان "تؤكد ناغورني قره باغ من جديد استعدادها للحفاظ على شروط وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية على أساس متبادل... وفقا لبيان موسكو في 10 أكتوبر واتفاقات 17 أكتوبر".

وتقود مجموعة مينسك روسيا وفرنسا والولايات المتحدة. وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن وقف إطلاق النار يجب أن يكون غير مشروط وأن يحترمه الطرفان بصرامة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.