تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بنغلاديش: عشرات الآلاف يتظاهرون "تنديداً بفرنسا" بعد اعتداء نيس الإرهابي

مظاهرات في عاصمة بنغلاديش
مظاهرات في عاصمة بنغلاديش © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

خرج عشرات الآلاف من المسلمين في بنجلادش الجمعة 10/30 في مظاهرات احتجاج بعد أن قتل مهاجر تونسي ثلاثة في كنيسة بفرنسا وتعهد الرئيس إيمانويل ماكرون بالتمسك بموقفه المناهض للهجوم على قيم بلاده وحرية الاعتقاد.

إعلان

وردد المتظاهرون في شوارع داكا، عاصمة بنجلادش ذات الأغلبية المسلمة، الهتافات المطالبة بمقاطعة المنتجات الفرنسية ورفعوا لافتات تصف ماكرون بأنه "أكبر إرهابي في العالم".

وقال ماكرون خارج الكنيسة في مدينة نيس "لن نتراجع" وتعهد بنشر آلاف الجنود الإضافيين في مواقع مثل أماكن العبادة والمدارس. وأضاف أن فرنسا تعرضت للهجوم "بسبب قيمنا، وحبنا للحرية، وقدرة أرضنا على احتضان حرية المعتقد". وقال مصدر قضائي في فرنسا إن رجلا يبلغ من العمر 47 عاما اعتُقل مساء الخميس للاشتباه في صلته بمنفذ الهجوم.

وأعرب عدد من الزعماء في آسيا عن دعمهم لفرنسا بعد هجمات الخميس، في ذكرى المولد النبوي. وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون "إنه أشد أعمال الإرهابيين الوحشية قسوة وجبنا وشراسة ويتعين التنديد به بأشد السبل الممكنة".

ووقع هجوم نيس بعد أقل بقليل من أسبوعين من حادث آخر قطع فيه مهاجم يبلغ من العمر 18 عاما رأس مدرس في إحدى ضواحي باريس بعد أن عرض المدرس رسما للنبي محمد في فصل دراسي. وشهدت فرنسا سلسلة من هجمات المتشددين، من تفجيرات وإطلاق نار في عام 2015 في باريس أسفرت عن مقتل 130 شخصا، إلى هجوم في نيس عام 2016 أسفر عن مقتل 86 عندما قاد متشدد شاحنة وسط حشد من المحتفلين بيوم الباستيل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.