تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المعارض الروسي نافالني يهنئ بايدن بفوزه في ظل صمت الكرملين

المعارض الروسي ألكسي نافلني
المعارض الروسي ألكسي نافلني © رويترز 19 -09 -2020
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

هنّأ المعارض الروسي أليكسي نافالني يوم الأحد 8 نوفمبر 2020 الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، في حين لم يصدر الكرملين بعد أي ردّ فعل على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية.

إعلان

وكتب نافالني في تغريدة أنه يهنئ بايدن ونائبته كامالا هاريس والأميركيين لأنهم "اختاروا توجها جديدا في انتخابات حرة وعادلة".

وأضاف نافالني الموجود في ألمانيا بعد تعرضه لمحاولة تسميم "إنه امتياز غير متاح في كل الدول".

من جانبه، قال الزعيم الاخير للاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف (89 عاما) إنه يأمل في أن يقوم جو بايدن "بتطبيع علاقاتنا، وإعادة الثقة بين بلدينا".

وأضاف "التقيته مرات عدة كان آخرها في آذار/مارس 2009  كانت المناقشة شاملة. كان لدي انطباع أنه يتفهم أهمية العلاقات مع روسيا".

وتتكثف رسائل التهنئة من كافة أنحاء العالم منذ إعلان وسائل إعلام أميركية السبت فوز جو بايدن في الانتخابات. وحتى بعد ظهر الأحد لم يكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أصدر أي بيان.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2019، تحدث بايدن عن "قائمة مستبدين لا يريدون أن أصبح رئيساً" بينهم خصوصاً بوتين.

في أواخر آب/أغسطس، شعر نافالني بانزعاج شديد أثناء رحلة على متن طائرة في سيبيريا. بعد يومين من إدخاله إلى المستشفى، سُمح له بالانتقال إلى ألمانيا لتلقي العلاج. وأظهرت الفحوص أنه تعرض للتسميم بمادة من نوع نوفيتشوك للأعصاب، طوّرها خبراء سوفياتيون لأغراض عسكرية.

واتّهم المعارض الرئيس الروسي بشكل مباشر بالوقوف خلف عملية التسميم، الأمر الذي رفضته موسكو ووصفته بأنه "غير مقبول".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.