تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونسكو سترسل بعثة خبراء للحفاظ على الإرث الثقافي في قره باغ

أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة
أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة © (الصورة من فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أعلنت منظمة الأمم المتحدة يوم الجمعة 20 نوفمبر 2020 أن منظمة اليونسكو عرضت إرسال بعثة خبراء إلى ناغورني قره باغ "بموافقة الأطراف المعنيين" لإجراء تقييم للممتلكات الثقافية في المنطقة.

إعلان

اجتمعت المديرة العامة للمنظمة أودري أزولاي يوم الأربعاء 18 نوفمبر 2020 بممثلي أرمينيا وأذربيجان، وعرضت عليهما "المساعدة الفنية لليونسكو" التي يمكن أن تقدمها للقيام بمهمة "إعداد وتقييم لأهم الممتلكات الثقافية وحماية تراث المنطقة بشكل فعال ".

أكدت أودري أزولاي، لمحاوريها أن "البعد العالمي للتراث الثقافي الذي يشهد على تاريخ وهوية الشعوب، يقع على عاتق المجتمع الدولي ويجب حمايته".

أشارت ازولاي ايضا بشكل خاص إلى اتفاقية لاهاي عام 1954 لحماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح، والتي تسمح لليونسكو بإرسال مثل هذه البعثة، وهي الأولى في تاريخ المنظمة.

في الأسابيع الأخيرة، تلقت اليونسكو سيلًا من المعلومات من الطرفين المتنازعين بشأن الانتهاكات المزعومة من تدمير وتخريب على التراث والممتلكات الثقافية في ناغورني قره باغ.

لضمان إمكانية تنفيذ مثل هذه المهمة، أجرت أودري أزولاي سلسلة من المشاورات في الأيام الأخيرة مع أذربيجان وأرمينيا، وكذلك مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك (فرنسا وروسيا والولايات المتحدة) ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الوسطاء في هذا الصراع.

 عبر كل من اياز غوجاييف، نائب المندوب الدائم لأذربيجان لدى اليونسكو، وكريستيان تير ستيبانيان، المندوب الأرمني الدائم لدى اليونسكو، عن "انفتاح على المبدأ"، بحسب مصادر قريبة من الملف.

كما التقت أودري أزولاي في وقت سابق من هذا الأسبوع بالسفير الروسي في اليونسكو، بعد أن تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف عن رغبتهما في أن تلتزم اليونسكو بحماية التراث.

في هذا السياق قالت المصادر نفسها، إن أودري أوزلاي واصلت مشاوراتها مساء الخميس 19 نوفمبر 2020 بالحديث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أيد مبادرة اليونسكو، قبل ان تتحادث يوم الجمعة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

ذكرت هذه المصادر أن الأخير "هنأها على هذه المبادرة وقدم دعم روسيا الكامل" للمنظمة الأممية.

كانت منطقة ناغورني قره باغ، الجيب المستقل لأذربيجان بدعم من أرمينيا، مسرحا لحرب أسفرت عن مقتل أكثر من 30 ألف شخص في أوائل التسعينيات.وستبقى المرحلة العملية لإرسال مثل هذه المهمة معقدة وستستغرق عدة أسابيع

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.