الصين تصبح ثاني دولة في التاريخ تزرع علمها فوق سطح القمر

صورة نشرتها وكالة الفضاء الصينية للعلم فوق سطح القمر
صورة نشرتها وكالة الفضاء الصينية للعلم فوق سطح القمر © رويترز

أصبحت الصين ثاني دولة في التاريخ ترفع علمها على سطح القمر وذلك بعد أيام قليلة من الهبوط الناجح الذي نفذه المسبار الفضائي Chang’e 5 الثلاثاء 1 كانون الأول 2020. وكدليل على ذلك، نشرت وكالة الفضاء الصينية صوراً للعلم الصيني فوق القمر.

إعلان

بحسب تقرير لوكالة Vice نشرته في 7 كانون الأول 2020، فقد تم تجهيز مركبة الهبوط غير المأهولة بآلية لرفع العلم الوطني الصيني. وقال لي يون فنغ، مدير المشروع، إن العلم، الذي يبلغ عرضه مترين وارتفاعه 90 سم، مصنوع من قماش خاص يسمح له بتحمل درجات حرارة القمر القصوى. وأوضح تشينج تشانغ، وهو عضو آخر في الفريق، أن "العلم العادي على الأرض لن ينجو من قسوة بيئة القمر".

منذ أكثر من 50 عاماً، أي في عام 1969، رفعت الولايات المتحدة علمها على القمر لأول مرة في التاريخ خلال مهمة المركبة أبولو 11 المأهولة، ثم عادت وفعت العلم الأمريكي خمس مرات أخرى خلال خمس بعثات أخرى لأبولو حتى عام 1972. لكن وفقاً للعلماء، من المحتمل أن تكون الأعلام التي تركت على القمر خلال هذه المهمات قد تحول لونها إلى الأبيض بسبب تعرضها للشمس دون حواجز.

وتقوم مهمة المسبار الصيني على جمع عينات من الغبار والصخور القمرية يصل وزنها إلى حوالى كيلوغرامين، خصوصاً عبر سبر السطح إلى عمق مترين، ثم إرسالها إلى الأرض. وقد تساعد هذه العيّنات العلماء في تحسين فهم تاريخ القمر. ويفترض أن تصل هذه العينات إلى الأرض منتصف كانون الأول/ديسمبر 2020. وإذا تكللت هذه المهمة بالنجاح، فستصبح الصين الدولة الثالثة التي تجلب عينات من القمر، بعد الولايات المتحدة وروسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم