اليابان: رئيس الوزراء السابق شينزو آبي يعتذر بشأن قضية تمويل سياسي

رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي
رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي © رويترز

اعتذر رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي يوم الخميس 24 ديسمبر 2020 عن إنكاره مزاعم بأن مكتبه ربما يكون قد خالف قوانين التمويل السياسي الصارمة في اليابان، وقال إنه لم يكن على علم بما قام به مكتبه.

إعلان

وقال آبي، أطول رئيس للوزراء بقاء في سدة الحكم في البلاد، إنه سيصحح تصريحه الخاطئ في البرلمان غدا الجمعة.

كان آبي قد نفى مرارا مزاعم بأن مكتبه ساعد في تغطية تكاليف حفلات عشاء لأنصاره عند استجوابه في البرلمان العام الماضي.

وقال أثناء مؤتمر صحفي إنه لم يكن على علم بكيفية تدبير مكتبه للتمويل لكنه شعر "بمسؤولية كبيرة" عن الموقف.

وقال للصحفيين "لا يسعني سوى تفسير الحقائق وتصحيح التصريحات أمام البرلمان... أتحمل بجدية مسؤوليتي السياسية عن التسبب في هذا الوضع".

وأضاف "على الرغم من أن الحسابات جرت دون علمي، أشعر بمسؤولية أخلاقية ... وأعتذر للشعب".

وتطبق اليابان قوانين تمويل صارمة تمنع الساسة من تقديم المال أو الهدايا لأنصارهم.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن ممثلي الادعاء في طوكيو سلموا اليوم لائحة اتهام موجزة ضد هيرويوكي هايكاوا سكرتير آبي لكنهم قرروا عدم توجه اتهامات لأبي.

كان ممثلو الادعاء يعدون دعوى ضد السكرتير البالغ من العمر 61 عاما بشأن أموال غير معلن عنها تصل إلى 40 مليون ين (386210 دولارات).

ولم يتسن الحصول على تعليق من هايكاوا.

وقالت وسائل إعلام إن آبي ظهر للاستجواب طوعا يوم الاثنين بشأن القضية ونفى مرة أخرى أي اتهامات.

وتهدد القضية بإلحاق الأذى برئيس الوزراء الحالي يوشيهدي سوجا الذي كان الساعد الأيمن لآبي خلال فترة ولايته من 2012 إلى 2020 ودافع عنه في البرلمان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم