إدارة بايدن عن عقوبات الصين على بومبيو و27 مسؤولاً: "خطوة غير مثمرة وتهكمية"

فوق مبنى إحدى الشركات الأمريكية في بكين
فوق مبنى إحدى الشركات الأمريكية في بكين © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قالت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إن تحرك الصين لفرض عقوبات على مسؤولين سابقين في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب كان "غير مثمر وتهكمية" وحثت الأمريكيين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري على إدانة هذا الإجراء.

إعلان

وفي الوقت الذي أدى فيه بايدن اليمين رئيسا للولايات المتحدة الأربعاء، أعلنت الصين فرض عقوبات على وزير الخارجية المنتهية ولايته مايك بومبيو و27 من كبار المسؤولين الآخرين في عهد ترامب، في خطوة تمثل رفضا صارخا لشكل علاقتها مع واشنطن في عهد ترامب. وقالت وزارة الخارجية الصينية إن بومبيو والآخرين "خططوا وروجوا ونفذوا تحركات تدخلت في شؤونها الداخلية". ومنعت المسؤولين السابقين وأفراد أسرهم المباشرين من دخول الصين، وفرضت قيودا على الشركات المرتبطة بهم فيما يتعلق بإبرام تعاملات في البلاد.

وقالت إميلي هورن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان لرويترز "فرض هذه العقوبات في يوم التنصيب هو على ما يبدو محاولة للعب على الانقسامات الحزبية". وأضافت "يتعين على الأمريكيين من كلا الحزبين انتقاد هذه الخطوة غير المثمرة والتهكمية. ويتطلع الرئيس بايدن إلى العمل مع القادة في كلا الحزبين لوضع أمريكا في مكانة تتفوق فيها على الصين". وأعلن بومبيو، الذي أشرف على سلسلة من الإجراءات ضد الصين في الأسابيع الأخيرة من ولايته، يوم الثلاثاء أن الصين ارتكبت "إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية" ضد الأويغور.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم