المتحدث باسم حركة طالبان :" قصف المدنيين الأفغان ليس فقط انتهاكا لاتفاق السلام وإنما انتهاك لحقوق الانسان "

الزعيم السياسي لطالبان الملا عبد الغني بارادار
الزعيم السياسي لطالبان الملا عبد الغني بارادار © رويترز

قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" مساء الخميس 28 يناير 2021 إن حركة طالبان لم تف بوعودها الواردة في اتفاق السلام مع الولايات المتحدة، بما في ذلك خفض العنف وإنهاء ارتباطاتها مع تنظيم القاعدة.

إعلان

وهذه هي المرة الأولى التي تصدر إدارة الرئيس الجديد جو بايدن موقفاً واضحاً إلى هذا الحدّ بشأن  حركة  طالبان، بعد أن أعلنت الإدارة الجديدة أنها تعتزم "تقييم" احترام طالبان لالتزاماتها.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي وقال  "ما زلنا نشارك  في مساعي التوصل إلى تسوية عبر التفاوض" لكن "طالما  أن الحركة لم تف لحد الان   بالتزامها    من الصعب للغاية  قالت واشنطن رؤية َ  سبيل  للتوصل إلى تسوية عبر التفاوض". 

و بعد وقت قصير من انتقاد واشنطن الحركة ،سارعت  طالبان الى نفي هذه الاتهامات جملة وتفصيلا واعتبرت ان واشنطن هي المتهمة الرئيسية بانتهاك   الاتفاق الدوحة عبر مواصلتها "قصف  مدنيين"  في الأراضي الأفغانية ولم تحترم  التزاماتها المنصوص عليها  في الاتفاق.

وبهذا الخصوص  قال المتحدث باسم طالبان  الدكتور محمد نعيم  في حديثه لإذاعة مونت كارلو الدولية ": واشنطن هي التي لا تزال تنتهك باستمرار المدنيين  في بلداتنا وقُرانا " ...

ووجهت الحركة رسالة الى لإدارة الولايات المتحدة مفادها أن حركة طالبانعازمة على احترام اتفاق الدوحة الذي يمهّد لانسحاب كامل للقوات الأميركية من أفغانستان بحلول أيار/مايو، وإنها "لم تنتهك  إطلاقا هذا الاتفاق"  .

وتنذر  هذه الاتهامات والاتهامات مضادة  بتعقيد مفاوضات الدوحة  للسلام المتعثرة والمنعقدة لأول مرة بين الولايات المتحدة الامريكية وحركة طابان الأفغانية  في قطر .

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم