الملياردير روتنبرغ يؤكد أنه مالك "قصر بوتين"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو © رويترز

أعلن الملياردير أركادي روتنبرغ، الصديق المقرب لفلاديمير بوتين والذي تستهدفه عقوبات غربية، يوم السبت 30 يناير 2021 ، أنه مالك "القصر" الذي اتهم المعارض الموقوف أليكسي نافالني الرئيس الروسي بامتلاكه.

إعلان

وقال روتنبرغ "تمكنت من إبرام اتفاق مع الدائنين قبل بضع سنوات وأصبحت مالكا لهذا الموقع"، وفق ما نقلت وكالات الانباء الروسية عن مكتبه الإعلامي.

وأضاف أنه يعتزم تحويل المنزل "شققا فندقية".

 واوضح رجل الأعمال، الشريك السابق لبوتين في لعبة الجودو "لقد تم كل شيء بعناية فائقة وبكفاءة وبمهنية. آمل أن ننتهي من بناء الفندق خلال سنوات قليلة".

نشر المعارض الروسي تحقيقا حصد نحو 100 مليون مشاهدة على موقع يوتوب يتهم فيه بوتين بامتلاك "قصر" فخم وضخم على البحر الأسود، كلف بناؤه أكثر من مليار يورو.

ونفى بوتين هذه الاتهامات التي تهدف، على قوله، إلى "غسل دماغ" الروس وتحريضهم على التظاهر. وكان فريق نافالني قد نظم أول تظاهرة السبت الماضي ومن المقرر خروج تظاهرات جديدة الأحد.

وبث التلفزيون الروسي، من جهته، صوراً للقصر الذي لا يزال قيد الإنشاء ويبدو أنه بعيد كل البعد عن الفخامة التي تحدث عنها المعارض، وهي دليل، بحسب التلفزيون، على مناورة يقوم بها فريق نافالني.

وأكد مناصرو نافالني أن المقر يشهد ورشة حاليًا بسبب عيوب في البناء وأن بوتين هو المالك الفعلي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم