11 ألفاً من سكان هونغ كونغ غادروا للعيش في تايوان بسبب "إحكام القبضة الصينية"

خلال مظاهرات في هونغ كونغ
خلال مظاهرات في هونغ كونغ © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

غادر قرابة 11 ألف شخص من سكان هونغ كونغ للعيش في تايوان عام 2020 وهو رقم قياسي، كما أعلنت السلطات، في ظل إحكام الصين قبضتها على المستعمرة البريطانية السابقة.

إعلان

وحصل 10813 من سكان هونغ كونغ على تصاريح إقامة قصيرة الأجل في الجزيرة عام 2020، أي ما يعادل حوالى ضعف العدد في العام السابق (5858 شخصا) وفقا للوكالة الوطنية التايوانية للهجرة. ولطالما جذبت تايوان سكان هونغ كونغ الذين يبحثون عن نمط حياة أكثر راحة والهرب من عدم استقرار هذه المنطقة التي تحظى بشبه حكم ذاتي. وسجّل الرقم القياسي السابق (7506) في 2014، وهو العام الذي اهتزت فيه المستعمرة البريطانية السابقة عقب قيام "ثورة المظلات"، وهي احتجاجات ضخمة نظمت لتحدي النفوذ الصيني في هونغ كونغ.

وذكرت صحيفة "ليبرتي تايمز"  التايوانية أن عدد سكان هونغ كونغ الذين يصلون إلى الجزيرة كان ليكون أعلى لو لم تتم إعاقة هذه الحركة بسبب القيود الحدودية المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا. ولا تستقبل تايوان لاجئين على أراضيها حتى لا يحدث تدفق هائل من الأشخاص عليها من الصين القارية. لكن يمكن سكان هونغ كونغ التقدم بطلب للإقامة في الجزيرة بموجب آليات أخرى، بما فيها تأشيرات الاستثمار. وكانت هونغ كونغ في العام 2019 مسرحا لاحتجاجات شعبية ضخمة استمرت أشهرا للمطالبة بإصلاحات ديموقراطية وللتنديد بتدخل بكين في شؤون المدينة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم