المتحدث باسم "طالبان": نداءات استغاثة من معتقلي سجن "باغرام" في أفغانستان

ممثلون لحركة طالبان الأفغانية في العاصمة القطرية
ممثلون لحركة طالبان الأفغانية في العاصمة القطرية © رويترز

أسفت الأمم المتحدة في تقرير لها، يوم الأربعاء 04 فبراير 2021، لتواصل التعذيب في حق المحتجزين في السجون الأفغانية على خلفية تهم الإرهاب أو المساس بالأمن القومي، وقالت إن السلطات لا تزال تتجاهل حقوقهم بشكل واسع.

إعلان

وأشار التقرير إلى عدم الاحترام الواسع لحقوق المحتجزين، إذ لا يتم في أحيان كثيرة إعلامهم بحقوقهم ولا يحصلون على محام ويحرمون من الاتصال بعائلاتهم وإجراء فحوص طبية.

المتحدث باسم المكتب السياسي وعضو الوفد التفاوضي لحركة طالبان في أفغانستان محمد نعيم أكد لإذاعة مونت كارلو الدولية على معاناة المعتقلين من حركة طالبان في السجون الأفغانية.

المتحدث باسم المكتب السياسي وعضو الوفد التفاوضي لحركة طالبان في أفغانستان محمد نعيم

كما توصلت إذاعة مونت كارلو الدولية برسائل استغاثة أرسلها معتقلون من سجن باغرام في أفغانستان مما يتعرضون له من تعذيب بشكل واسع في هذا السجن.

رسائل استغاثة من سجن باغرام

وقد تحدث سجناء باغرام، في رسالة بتاريخ 27 يناير 2021، عن المعاملة السيئة والقاسية التي يتعرضون لها، مشيرين إلى تعرضهم للضرب بحجة التفتيش.

وأضافت الرسالة أن أحد الأسرى في "دلتا بلوك" قد انتحر بسبب ذلك.

وقال السجناء إن إدارة كابول أخذت منهم البطانيات والألبسة التي كانت تقيهم من البرد القارس. وأوضحوا أن الطعام سيئ وفاسد وبالتالي غير صالح للأكل، وأنهم منعوا من التواصل مع أهلهم. كما لا يسمح لهم، منذ سنة، باللقاء وجهًا لوجه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم