اليابان تحتج رسمياً بسبب عمليات توغل للسفن الصينية في مياهها الإقليمية

حاملة طائرات صينية تقوم بمناورات في بحر الصين
حاملة طائرات صينية تقوم بمناورات في بحر الصين © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قالت طوكيو الإثنين 02/08 إنها احتجت لدى بكين على عمليتي توغل في المياه الإقليمية اليابانية، بعد أن سنت الصين تشريعًا يعزز ما تسميه ردها على انتهاك أراضيها البحرية.

إعلان

تتنافس اليابان والصين على ملكية جزر غير مأهولة في بحر الصين الشرقي تسميها طوكيو سينكاكو وبكين دياويو. وتتولى طوكيو إدارة هذه الجزر الصخرية وتحتج باستمرار على ما تقول إنه انتهاك تمارسه السفن الصينية لأراضيها. وتأتي الشكوى الأخيرة وسط توترات متصاعدة بعد أن أصدرت الصين تشريعًا يسمح لخفر السواحل باستخدام القوة ضد السفن الأجنبية التي تعتبر بكين أنها تدخل مياهها بشكل غير قانوني.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية كاتسونوبو كاتو إن طوكيو احتجت على دخول سفينتين تابعتين لخفر السواحل الصيني المياه قبالة جزر سينكاكو يومي السبت والأحد. وقال كاتو "لقد احتجينا بقوة من خلال القنوات الدبلوماسية، في كل من طوكيو وبكين، وشددنا على المطالبة بأن يوقفوا مناوراتهم فورًا في محاولة الاقتراب من سفن الصيد اليابانية، وأن يغادروا المياه الإقليمية بسرعة".

وأضاف أن سفن خفر السواحل اليابانية "طلبت مرارا أن يغادروا مع ضمان سلامة سفن الصيد". وقال إن "اليابان لا يمكن أن تتساهل" مع مثل هذه التحركات. تقترب سفن خفر السواحل الصينية بانتظام من الجزر المتنازع عليها وخصوصًا في عهد الرئيس شي جينبينغ الذي يسعى لجعل الصين قوة بحرية كبرى. بالإضافة إلى هذه الجزر المتنازع عليها مع اليابان، تؤكد بكين أحقيتها بكامل بحر الصين الجنوبي تقريبًا ما يثير استياء بروناي وماليزيا والفيليبين وتايوان وفيتنام. وتجاهلت الصين حكم محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي عام 2016 الذي قضى بأن مطالبها لا أساس لها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم