كولن هوانغ... إمبراطور صيني جديد يتسيد سوق الشراء الإلكتروني

الملياردير الصيني كولن هوانغ
الملياردير الصيني كولن هوانغ © فليكر (keso s)
نص : إيمان الحمود
3 دقائق

في الأربعين من عمره بات كولن هوانغ، أحد أصغر المليارديرات في الصين، يتسيد سوق الشراء الإلكتروني، بعدما بلغ إجمالي صافي ثروته منتصف عام 2020 أكثر من 35 مليار دولار، والسبب وراء ذلك هو جائحة فيروس "كورونا".

إعلان

يعمل هوانغ في مجال التجارة الإلكترونية عبر شركته "Pinduoduo" التي أسسها في العام 2015، وهي لا تنافس حتما شركات صينية عملاقة مثل "علي بابا" لكنها باتت تعد في وقت قصير من بين الشركات الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية.

وارتفعت القيمة السوقيّة لهذه الشركة من 44 مليار دولار في 31 ديسمبر 2019 إلى ما يتجاوز 80 مليار دولار اليوم ، و سر نجاحها يكمن من خلال التركيز على المستهلكين الأقل طلباً من الدرجة الثالثة والرابعة.

كما أن القيام بالشراء الجماعي هي واحدة من الميزات الأكثر شعبية في عمليات الشركة ، إذ يمكن للمستهلكين طلب شحنات أكبر من السلع بسعر الجملة ، وبعد أن يقوم عميل فردي بإجراء عملية شراء، يتم منحه فترة زمنية لتشجيع الأصدقاء أو العائلة أو المستخدمين الآخرين على شراء نفس العنصر، مما يؤدي إلى الشراء بالجملة.

شركات أخرى

هي ليست الشركة الوحيدة التي يمتلكها هوانغ ، فبعض شركاته وتطبيقاته مشهورة في الخارج أكثر مثل تطبيق  Vova ، وبحسب الأرقام فهو من بين أفضل عشرة تطبيقات تسوق في فرنسا وإيطاليا في الربع لثالث من عام 2020. في الصين، نادرًا ما يمتلك كولين هوانغ أسهماً باسمه. فقد باع أسهمه إلى شن لي الرئيس التنفيذي لشركة Pinduoduo ،وزميله السابق في جامعة ويسكونسن ماديسون.

ومن بين هؤلاء الشخصيات أيضا ، امرأة تبلغ من العمر 69 عامًا ، تتحدر من المناطق الريفية الداخلية في الصين، وتمتلك 90٪ من العديد من الشركات التي أسسها كولين هوانغ مما دفع الكثيرين لطرح أسئلة حول هويته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم