اليابان: زلزال بقوة سبع درجات قبالة سواحل شمال شرق البلاد ولا تحذير من تسونامي

زلزال في اليابان
زلزال في اليابان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

وقع يوم السبت 13 فبراير 2021 زلزال تحت البحر بقوة سبع درجات قبالة شمال شرق اليابان بعيد الساعة 23,00 بالتوقيت المحلي (14,00 ت غ)، شعر به أيضا سكان طوكيو لفترة غير قصيرة، من دون توجيه تحذير من حصول تسونامي.

إعلان

وافادت وكالة الأرصاد اليابانية أن الزلزال وقع على عمق ستين كلم في المحيط الهادىء قبالة منطقة فوكوشيما التي سبق أن دمرها زلزال وتسونامي في 11 آذار/مارس 2011 متسببا بكارثة نووية ومخلفا 18 ألف قتيل ومفقود.

وذكرت وكالة أنباء كيودو أنّ أربعة اشخاص على الاقل اصيبوا، بدون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

وانقطعت الكهرباء عن 950 ألف منزل في شمال شرق البلاد، بحسب ما ذكرت الحكومة.

واعلنت شركة "تيبكو" المشغلة لمحطة فوكوشيما دايشي النووية التي سبق أن تضررت بشدة في آذار/مارس 2011، أنها ترصد تأثير الزلزال على منشآتها.

وتوجه رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا الى مكتبه فيما شكلت الحكومة خلية خاصة لمتابعة تطور الوضع في المناطق المتضررة، بحسب ما ذكرت قناة "إن إتش كاي" العامة.

وذكرت وكالة الأرصاد اليابانية أنّ زلزال السبت تبعته هزات ارتدادية بلغت قوة احداها 4,7 درجات.

وصرح كبير أمناء مجلس الوزراء كاتسونوبو كاتو للصحافيين بعد منتصف الليل "يجري تقدير الأضرار والخسائر والأضرار الهيكلية"، مضيفا أنه تم تعليق عمل القطار السريع في شكل جزئي بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

وأوضح أنّ "عمليات مسح تجري في محطة فوكوشيما دايشي النووية، وتلقينا تقارير تفيد أن مفاعل اوناغاوا النووي ومحطة فوكوشيما دايشي النووية لا يظهران اي خلل".

تقع اليابان عند "حزام النار" بالمحيط الهادئ، وهو منطقة تشهد نشاطا زلزاليا كثيفا يمتد من جنوب شرق آسيا ويشمل حوض المحيط الهادئ.

وفي ايلول/سبتمبر 2018، هزّ زلزال بلغت قوته 6,6 درجات جزيرة هوكايدو، ما تسبب في انهيارات أرضية وانهيار منازل ومقتل أكثر من 40 شخصًا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم