الفلبين تعرض ممرضاتها على بريطانيا وألمانيا مقابل الحصول على لقاحات كوفيد-19

ممرضة فلبينية في مركز صحي بمانيلا
ممرضة فلبينية في مركز صحي بمانيلا © رويترز

قالت الحكومة الفلبينية إنها مستعدة للسماح للآلاف من الممرضين وعمال القطاع الصحي بالسفر إلى المملكة المتحدة وألمانيا والمساعدة في جهود البلدين ضد كوفيد-19 مقابل منح مانيلا لقاحات ضد الوباء.

إعلان

تعتبر الفلبين المورد الأول في العالم لعمال القطاع الصحي في مواجهة الفيروس التاجي، وهي قررت أن تحرم نفسها من عدد كبير من مقدمي الرعاية الصحية في إطار تبادل يمنحها الوصول إلى جرعات من اللقاح.

وبحسب وسائل إعلام بريطانية فقد "عرضت مانيلا السماح لآلاف الممرضات ومقدمي الرعاية الآخرين بالعمل في المملكة المتحدة وألمانيا، إذا أرسلت إليها الدول الأوروبية جرعات من اللقاح الذي تحتاجه بشدة".

وقالت أليس فيسبيراس، مديرة مكتب الشؤون الدولية في وزارة العمل البريطانية، إن الفلبين مستعدة لرفع الحد الأقصى من عدد الممرضات المسموح لهن بالسفر إلى الخارج والعمل، والذي تم تحديده حتى الآن عند 5 آلاف شخص سنوياً.

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية الأربعاء 24 شباط 2021 أن اقتراح الفلبين لعرض كهذا يدل على أن الوضع الصحي في الأرخبيل هو من الأخطر في آسيا. ومع ذلك، لم تبدأ مانيلا بعد حملة التطعيم التي من المفترض أن تقوم بتطعيم 70 مليون بالغ، ومن هنا جاء الاقتراح المقدم إلى البلدين الأوروبيين.

ولكن، بحسب إندبندنت، رفضت لندن عرض الفلبين، واعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة البريطانية أن لندن ممتنة "للغاية وتشكر 30 ألف فلبيني يعملون في أقسام الصحة لدينا. لكن ليس لدينا أي خطط لقبول هذا المقترح المرتبط بتوظيف لاحق للممرضات".

ولا تزال الفلبين تنتظر الرد الألماني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم