البيت الأبيض: "تواصلنا مع كوريا الشمالية لإجراء حوار لكننا لم نتلق رداً حتى الآن"

كيم جونغ أون في بيونغ يانغ
كيم جونغ أون في بيونغ يانغ © رويترز

قال البيت الأبيض اليوم الاثنين 03/15 إن كوريا الشمالية ترفض حتى الآن محاولات الولايات المتحدة إجراء حوار، في استمرار لجمود أصاب علاقات البلدين بدأ في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب وامتد إلى رئاسة جو بايدن.

إعلان

وتخلت كوريا الشمالية عن الجهود الدبلوماسية مع ترامب على الرغم من أن زعيمها كيم جونج أون عقد ثلاث قمم معه وتبادلا سلسلة من الرسائل. ورفض ترامب مناشدات كوريا الشمالية تخفيف العقوبات عليها مشترطا أن يتخذ كيم خطوات لتفكيك برنامج بلاده النووي، وهو شرط قوبل بالرفض بدوره. وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين إن مسؤولين أمريكيين تواصلوا مع كوريا الشمالية عبر عدد من القنوات منذ أن تولوا مناصبهم قبل نحو شهرين. وأضافت "هدفنا هو تقليل خطر التصعيد. لكن حتى الآن لم نتلق أي رد".

ولم تفصح المتحدثة عن طبيعة التصعيد الذي تخشاه الولايات المتحدة. وأجرت كوريا الشمالية ستة اختبارات نووية بين عامي 2006 و2017. وقالت ساكي إن الإدارة الأمريكية تتشاور مع مسؤولين حكوميين سابقين شاركوا في وضع السياسات الخاصة بكوريا الشمالية مع إدارات سابقة، كما تسعى أيضا لمشاورة حليفتيها اليابان وكوريا الجنوبية. وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية لرويترز يوم السبت إنها بذلت جهودا للتواصل مع حكومة كوريا الشمالية عبر عدة قنوات منذ منتصف فبراير شباط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم