بورما: العسكريون يتهمون أونغ سان سو تشي بالفساد وتلقي رشاوى بـ550 ألف دولار

الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي
الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي © رويترز

وجه العسكريون الحاكمون في بورما تهمة جديدة إلى أونغ سان سو تشي، مؤكدين أنها تلقت رشاوى بقيمة 550 ألف دولار من رجل أعمال، حسبا ذكر التلفزيون الحكومي.

إعلان

وبثت قناة "ام آر تي في" مساء الأربعاء تسجيل فيديو لمتعهد عقاري يعترف بدفع هذا المبلغ على أقساط بين 2018 و2020. وقال التلفزيون إنه "بناء على هذه الشهادة، اكتشفت السلطات أن أونغ سان سو تشي متورطة في فساد"، موضحة أن السلطات تستعد لاتهامها رسميا". وصرح محامي الرئيسة الفعلية السابقة للحكومة التي ما زالت محتجزة في مكان سري من قبل الجيش، لوكالة فرانس برس الخميس أن هذه المعلومات الجديدة "لا أساس لها من الصحة وسخيفة".

وأضاف أنه "قد يكون لدى موكلتي بعض العيوب لكن ليس من طبيعتها إفساد الناس"، مؤكدا أن "معظم البورميين لن يصدقوا" هذه الاتهامات الجديدة. ووجهت أربع تهم لسو تشي (75 عاما) المعتقلة منذ انقلاب الأول من شباط/فبراير  فبراير، هي استيراد أجهزة اتصال لاسلكية بشكل غير قانوني وعدم الامتثال لقيود فيروس كورونا وانتهاك قانون الاتصالات والتحريض على الاضطرابات العامة. وأعلن الجيش الأسبوع الماضي فتح تحقيق في قضايا فساد، متهما سو تشي بجمع 600 ألف دولار وأكثر من 11 كلغ من الذهب بشكل غير قانوني وفي حال إدانة حائزة نوبل للسلام في 1991، فستعاقب بالسجن لسنوات ويمكن استبعادها من الحياة السياسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم