اليابان توجه الاتهام إلى رجلين أمريكيين بمساعدة كارلوس غصن على الفرار إلى لبنان

كارلوس غصن
كارلوس غصن © رويترز

وجّهت النيابة في طوكيو الاثنين 03/22 تهمة رسمية لأميركيَين بمساعدة رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن على الفرار عام 2019 إلى لبنان من اليابان، حيث كان ملاحقا بقضايا مالية.

إعلان

وقالت النيابة في بيان إنه تم توجيه تهمة مساعدة غصن على الهرب لمايكل تايلور ونجله بيتر، اللذين سلّمتهما الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر. وتم تهريب غصن على متن طائرة خاصة عبر وضعه داخل صندوق معدات عندما كان خارج السجن بكفالة بانتظار محاكمته بتهم تتعلّق بسوء السلوك المالي في اليابان. ويشتبه بأن تايلور الأب والابن، إلى جانب شخص لا يزال هاربا، رتّبا عملية الفرار، التي أثارت صدمة وحفيظة السلطات اليابانية.

وبينما يعيش غصن حاليا في لبنان، التي لا تربطها اتفاقية لتسليم المطلوبين مع اليابان، سلّمت الولايات المتحدة تايلور الأب والابن إلى السلطات اليابانية مطلع آذار/مارس. وتم توقيفهما في الولايات المتحدة العام الماضي بعدما أصدرت اليابان مذكرة توقيف بحقهما، وحاولا إقناع القضاء الأميركي برفض طلب تسليمهما مشيرين إلى أنهما سيواجهان ظروفا أشبه بالتعذيب في اليابان. لكن المحكمة الأميركية العليا رفضت التماسهما في شباط/فبراير. وتعرّضهما التهمة التي يواجهانها لعقوبة قصوى تتمثل بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم