بعد عقوبات بسبب الأويغور واستدعاء السفراء... الصين تدين "مضايقات ونفاق" أوروبا

نساء من أقلين الأويغور في مدينة أورومتشي الصينية
نساء من أقلين الأويغور في مدينة أورومتشي الصينية © أ ف ب

دانت الصين الأربعاء 03/24 "مضايقات ونفاق" الأوروبيين بعد استدعاء سفرائها في دول عدة إثر العقوبات التي فرضتها بكين على برلمانيين ومنظمات أوروبية.

إعلان

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية هوا شونيينغ أمام الصحافيين "الصين لا تقبل هذه الطريقة غير العقلانية من بعض الدول الأوروبية لاستدعاء سفرائها". وعند استدعائهم، أعلن السفراء الصينيون "بوضوح موقف" بلادهم و"احتجوا رسميا على الأوروبيين".

وبعد هولندا في اليوم السابق، استدعت ألمانيا وفرنسا والدنمارك والسويد وليتوانيا سفراء بكين الثلاثاء. ويفترض أن تقوم بلجيكا وإيطاليا بالخطوة نفسها بعد فرض بكين عقوبات على عشرة من أعضاء البرلمان الأوروبي. رد النظام الصيني بذلك على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي لقمع أقلية الأويغور المسلمة في منطقة شينجيانغ التي تتمتع بحكم ذاتي بشمال غرب الصين.

واستدعت بكين بدورها عددا من السفراء الأوروبيين المتمركزين في بكين. وقالت هوا إن "الأوروبيون يسمحون لأنفسهم بتشويه سمعة الآخرين ومهاجمتهم وفرض عقوبات تعسفية بناء على معلومات وأكاذيب، لكنهم يرفضون السماح للصين بالرد والتصدي لذلك".

وأضافت أن التعليقات الأكثر حدة صدرت عن باريس حيث انتقدت وزارة الخارجية الفرنسية السفير لو شاي الثلاثاء واتهمته بإطلاق "إهانات وشتائم وتهديدات" ضد باحث وبرلمانيين فرنسيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم