الصين تفرض نظاما انتخابيا خاصا على هونج كونج لإحكام قبضتها على المدينة

الرئيس الصيني شي جين بينغ
الرئيس الصيني شي جين بينغ © رويترز

وقّع الرئيس الصيني شي جين بينغ على قانون لتغيير النظام الانتخابي في هونغ كونغ، التي تتمتع بحكم ذاتي، دون استشارة المجلس التشريعي في المدينة.

إعلان

وبموجب القانون الجديد سيصار الى خفض عدد أعضاء البرلمان المنتخبين بشكل مباشر بهدف تهميش المعارضة بشكل كامل. إذ يتعين من الآن فصاعداً على كل من ينوي الترشح للانتخابات البرلمانية في هونغ كونغ ان ينال رضى بكين مسبقاً.

وسيكون على الشرطة ومعها الهيئة المسؤولة عن تنفيذ الامن القومي في المدينة اعداد تقارير عن كل مرشح ترفع للحكومة الصينية التي ستقرر بدورها أهلية كل شخص وإمكانية خوضه للمعركة الانتخابية.

وأوضحت صحيفة لوموند الفرنسية أنه سيتم، بموجب التغيير الجديد، تعديل القانون الأساسي للمستعمرة البريطانية السابقة التي تتمتع حتى الآن بهامش من الحريات لا مثيل له في باقي أنحاء الصين.

حيث ينص القانون الجديد على زيادة عدد أعضاء المجلس التشريعي من 70 إلى 90 عضواً، على أن تتبوأ الشخصيات المؤيدة لبكين 40 مقعدا. وسيتم انتخاب 20 من النواب فقط بشكل مباشر، مقارنة بـ35 سابقا.

أما الباقي وعددهم 30 نائبا، فستختارهم دوائر انتخابية هي بمثابة هيئات تمثّل قطاعات معينة ومجموعات ذات اهتمامات خاصة لطالما كانت موالية لبكين.

وقد أعربت عدة عواصم غربية عن غضبها حيال هذا الإجراء وعلى رأسها لندن التي تندد بتنكر بكين للإعلان الصيني-البريطاني الذي تمت على أساسه عملية تسليم الجزيرة عام 1997.

من جانبها بررت السلطات الصينية القانون الجديد بالفوضى التي انبثقت عن الاحتجاجات الشعبية والمستمرة منذ نحو عامين ضد السلطة التنفيذية الموالية لبكين.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم