رئيس وزراء باكستان يطالب بمعاقبة من "يهينون النبي" مثل معاقبة منكري الهولوكوست

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان © رويترز

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان السبت 04/17 إنه يتعين على الدول الغربية معاقبة من "يهين" النبي محمد جنباً إلى جنب مع من ينكر وقوع المحرقة النازية.

إعلان

وتحدث خان بعد أسبوع من مظاهرات عنيفة مناهضة لفرنسا في باكستان بتحريض من حزب إسلامي متطرف بعد اعتقال زعيمه سعد رضوي.

ويقف حزب "لبيك يا باكستان" وراء العديد من المسيرات المناهضة للفرنسيين منذ خريف 2020 بعد أن دافع الرئيس إيمانويل ماكرون عن الحق في الرسوم الكاريكاتورية باسم حرية التعبير.

بالنسبة لعمران خان فإن ما يطلق عليه وصف "إهانة النبي" يؤذي المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وكتب رئيس الوزراء الباكستاني على تويتر: "نحن المسلمون لدينا قدر كبير من الحب والاحترام لنبينا. لا يمكننا أن نتسامح مع هذا النوع من عدم الاحترام والانتهاكات".

وتابع: "أدعو (...) الحكومات الغربية التي حظرت كل التعليقات السلبية حول الهولوكوست إلى استخدام نفس القواعد لمعاقبة أولئك الذين ينشرون عن عمد رسائل كراهية ضد المسلمين من خلال إهانة نبينا".

وبعد أيام من الاحتجاجات التي قُتل فيها أربعة من رجال الشرطة، أعلنت حكومة عمران خان الأربعاء أنه سيتم حزب "لبيك يا باكستان" واصفة إياه بأنها "جماعة إرهابية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم