صيادون بكوريا الجنوبية يحتجون بالمراكب على خطط نووية يابانية

صيادون بكوريا الجنوبية يحتجون بالمراكب على خطط نووية يابانية
صيادون بكوريا الجنوبية يحتجون بالمراكب على خطط نووية يابانية © رويترز

نظم مئات الصيادين في أنحاء كوريا الجنوبية احتجاجات يوم الجمعة 30 أبريل 2021 مطالبين اليابان بالعدول عن قرار تصريف المياه الملوثة من محطة فوكوشيما النووية المعطوبة في البحر.

إعلان

شارك حوالي 800 صياد في تجمعات حاشدة في موانئ تسع مدن، بحسب الاتحاد الوطني لتعاونيات المصايد في كوريا الجنوبية.

وفي أحد الموانئ، في جونجبيونج على الساحل الغربي، رفع الصيادون لافتات مناهضة لليابان ورددوا شعارات على غرار "اسحبوا القرار الياباني" و"نددوا بالهجوم النووي غير المسؤول". وأبحر عشرون من قوارب الصيد التي ترفع لافتات تنديد بقرار اليابان قرب الميناء.

قال باك ري-سيونج، رئيس قرية يونجدو-ري التي تعتمد على صيد الأسماك، والذي يعمل في هذه المهنة منذ 38 عاما "أورثني أبي هذا البحر وسأورثه لابني، الذي يمارس الصيد أيضا... لماذا تفعل اليابان هذا؟ كيف يقترفون شيئا قبيحا كهذا ضد البحر؟ ألا يأكلون السمك؟"

وقالت اليابان هذا الشهر إنها ستصرف أكثر من مليون طن من المياه الملوثة في البحر من المنشأة التي تعطلت بالكامل جراء زلزال وموجات مد عاتية (تسونامي) في 2011 بعد ترشيح المياه لإزالة النظائر المشعة الضارة منها.

لكن دول الجوار، كوريا الجنوبية والصين وتايوان، قابلت الخطة بمعارضة فورية.

وقال باك "بالنسبة لنا، هذه المسألة متصلة برزقنا... إذا استمر الزبائن في مطالعة الأخبار عن تصريف المياه، فلن يشتروا حتى الأسماك التي نصطادها هنا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم