المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية تبحث جرائم الحرب مع وزراء أفغان

المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا
المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا AFP - EVA PLEVIER

استقبلت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية المنتهية ولايتها فاتو بنسودة وزراء أفغانا لمناقشة مزاعم بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان، وفق ما ذكرت المحكمة الأحد 9 أيار – مايو 2021 في بيان.

إعلان

وأشار البيان إلى أن وفدا يضم وزير الخارجية ووزير العدل زار المحكمة الجنائية الدولية الجمعة وأجرى "مباحثات مثمرة" مع المدعية العامة.

في آذار/مارس 2020، نقضت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي حكما سابقا بفتح تحقيق بشأن احتمال ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في أفغانستان.

ويتعلق التحقيق خصوصا بانتهاكات ارتكبتها القوات الأميركية في أفغانستان.

فرضت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عقوبات على المدعية العامة فاتو بنسودة ومسؤولين آخرين في أيلول/سبتمبر.

ورفع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن هذه العقوبات في نيسان/أبريل.

وأوضحت المحكمة إن محادثات الجمعة جرت بناء على طلب تقدمت به كابول في آذار/مارس 2020 إلى مكتب المدعي العام من أجل تأجيل التحقيق.

والمحكمة الجنائية الدولية التي تأسست في عام 2002 لمحاكمة أفظع الجرائم في العالم لا تحل مكان المحاكم الوطنية، ولا تتدخل ما لم تكن هذه المحاكم غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها، بحسب النص التأسيسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأشارت المحكمة إلى أن المناقشات "قدمت فهما أفضل" للخطوات التي اتخذتها أو تتوخاها السلطات الأفغانية لتقديم مرتكبي جرائم الحرب إلى القضاء.

وقالت بنسودة في البيان إن الشعب الأفغاني "يستحق عدالة ملموسة بدون تأخير" بعد "عقود من النزاع والعنف".

وأعربت عن حرصها على مواصلة المناقشات مع السلطات الأفغانية "لتحديد أفضل السبل لتحقيق العدالة".

كما نقل البيان عن وزير الخارجية الأفغاني حنيف أتمار قوله "لقد كان لقاء تاريخيا وبناء للغاية".

وأضاف "لن تمر جريمة بدون عقاب".

وتغادر الغامبية فاتو بنسودة في حزيران/يونيو منصبها ويخلفها المحامي البريطاني كريم خان، المتخصص في شؤون حقوق الإنسان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم