في فيتنام: آباء ينقلون أبناءهم إلى المدرسة في أكياس من البلاستيك طلباً للعلم

منازل غمرتها الفيضانات على ضفاف نهر "نام ما" في مقاطعة ثان هوا الفيتنامية بوسط البلاد
منازل غمرتها الفيضانات على ضفاف نهر "نام ما" في مقاطعة ثان هوا الفيتنامية بوسط البلاد © أ ف ب

بالنسبة لسكان قرية "هوي ها" النائية في مقاطعة "دين بين" الفيتنامية، يعتبر التعليم الأمل الوحيد للأجيال الشابة الطامحة في الهروب من وطأة الفقر. لذلك يبذل الآباء قصارى جهدهم لإيصال الأطفال إلى المدرسة حتى لو تطلب الأمر نقلهم بأكياس بلاستيكية عبر النهر كل صباح.

إعلان

نقلت وكالة VOV الفيتنامية عن وسائل الإعلام المحلية أن القرية تقع على ضفاف نهر "نام ما" وعادة ما يتنقل سكانها على جسور من الخيزران لعبور النهر. لكن خلال موسم الأمطار، تتحطم الهياكل الخيزرانية الضعيفة على وقع التدفق القوي للنهر.

ومن أجل إيصال أطفالهم إلى المدرسة فإن على الآباء تأمين عبور الأطفال في أكياس من البلاستيك خوفاً عليهم من الغرق.

وليس عبور النهر العقبة الوحيدة أمام وصول الأطفال إلى المدرسة، فبعد قطع النهر الهائج يتوجب عليهم السير 15 كيلومتراً على الأقدام بين الغابات.

ووعد وزير النقل الفيتنامي نجوين فان ذا بأن الحكومة ستعثر بسرعة على "حل مناسب" مثل بناء جسر متين فوق الجسر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم