ملكة جمال بورما السابقة تنضم إلى مجموعة مسلحة لمحاربة الجيش والانقلاب العسكري

ملكة حمال بورما هاتار هتيت هتيت في بانكوك
ملكة حمال بورما هاتار هتيت هتيت في بانكوك © أ ف ب

كشف وكالة "فايس" الأمريكية في 13 أيار/مايو 2021 أن ملكة جمال بورما السابقة انضمت إلى مجموعات مسلحة تقاتل ضد الجيش والانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من شباط/فبراير 2021.

إعلان

ونشرت الملكة "هاتار هتيت هتيت" صوراً لنفسها وهي تحمل بندقية معلقة على كتفها قائلة إن الوقت قد حان "لاتخاذ إجراء".

وكانت هاتار قد مثلت بلادها في عام 2013 ضمن مسابقة Miss Grand International Beauty Pageant التي أقيمت في تايلاند. وفي تحول مفاجئ، ظهرت بزي قتالي أسود مدججة بالسلاح في منشور على فيسبوك أوضحت فيه دوافعها لـ"المقاومة".

واعتبرت هاتار "قمنا جميعاً بالاحتجاج بشكل سلمي وتعرضنا لإطلاق النار بوحشية. لقد حان الوقت لاتخاذ إجراء، كما يقول المثل، والرد".

وألقى الجيش البورمي القبض على 39 شخصاً قال إنهم كانوا يخططون للتدريب مع متمردين مسلحين وزُعم أنهم تسببوا في تفجيرات في يانغون أكبر مدن البلاد.

ويأتي التصعيد في العمل المسلح بعد أكثر من 100 يوم من استيلاء الجيش على السلطة في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا واعتقال الزعيمة أونغ سان سو كي.

منذ ذلك الحين، قتل الجيش أكثر من 750 شخصاً، وفقاً لمراقبين، وسُجن الآلاف. وحذرت الأمم المتحدة الشهر الماضي من أن الاقتصاد في حالة خراب وأن ملايين الأشخاص يواجهون أزمة جوع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم