هدنة لم تستمر.. استئناف القتال في أفغانستان بالتزامن مع انسحاب القوات الأمريكية

قائد الجيش الوطني الأفغاني (ANA)، دوست نزار أندارابي، يراقب بمنظار في موقع أقيم ضد مقاتلي طالبان في كاجاكي، شمال شرق مقاطعة هلمند.
قائد الجيش الوطني الأفغاني (ANA)، دوست نزار أندارابي، يراقب بمنظار في موقع أقيم ضد مقاتلي طالبان في كاجاكي، شمال شرق مقاطعة هلمند. © أ ف ب

قال مسؤولون إن القتال العنيف بين قوات الأمن الأفغانية وحركة طالبان استؤنف يوم الإثنين 17 مايو 2021 بعد وقف إطلاق النار أعلنه الطرفان واستمر ثلاثة أيام في عيد الفطر.

إعلان

ويشن مسلحو طالبان حملة منذ شهور لتوسيع نفوذهم في أنحاء البلاد مع بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان منذ الأول من مايو 2021 وإغلاق بعض القواعد وفقا لاتفاق سلام وقعته مع طالبان في عام 2020.

وقال مسؤولون أفغان إن الحركة صعدت هجماتها منذ أعلنت واشنطن خططها لسحب جميع قواتها بحلول 11 سبتمبر.

وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس شرطة إقليم هلمند الجنوبي أن قوات الأمن بدأت اليوم الاثنين عملياتها في مناطق قريبة من لشكركاه عاصمة الإقليم الذي قتل فيه 34 مسلحا من الحركة.

وفي إقليم بغلان الشمالي، قتلت قوات الأمن 25 مسلحا في منطقة بغلان مركزي، وذلك وفقا لبيان وزارة الدفاع الأفغانية.

ولم تعلق حركة طالبان على الخسائر التي تحدثت عنها الحكومة الأفغانية، لكنها قالت إنها استأنفت عملياتها.

وكانت قوات الأمن الأفغانية قد شنت يوم الأربعاء 12 مايو 2021عملية لاستعادة منطقة تسيطر عليها طالبان خارج العاصمة كابول قبيل وقف إطلاق النار، لكنها فشلت أمام مقاومة الحركة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم