باكستاني يحرص على تصوير عملية قتله بيده بشكل غير متعـمَّد

شعار تطبيق تيك توك
شعار تطبيق تيك توك © أ ف ب

أعلنت الشرطة الباكستانية يوم الخميس 20 مايو 2021 أن شابا في التاسعة عشرة من العمر قُتل بعدما أطلق النار على رأسه من طريق الخطأ خلال تصويره مقطع فيديو أراد نشره على "تيك توك" يبيّن محاولة انتحار مفترضة.

إعلان

وقد صوّب الشاب حميد الله المعروف محليا لدى متابعي الشبكات الاجتماعية، على صدغه مسدسا عائدا لصديق له من دون علمه بأن السلاح محشو بالرصاص.

وقال مسؤول الشرطة في وادي سوات شمال غرب باكستان بادشاه حضرت إن "الشاب قضى على الفور".

ولم يُنشر مقطع الفيديو على "تيك توك" لكن أصدقاء الشاب تداولوه في ما بينهم قبل أن ينتشر على نطاق واسع.

وأوضح حضرت لوكالة فرانس برس أن "هذا الشاب كان مشهورا على النطاق المحلي ونشطا على تيك توك".

وهو نشر حوالى 600 مقطع فيديو عبر "تيك توك" حيث يتابعه أكثر من ثمانية آلاف شخص. وكان يظهر في التسجيلات وهو ينفذ مقالب بأصدقائه أو يمارس رياضة الكريكت أو يصف حياته في هذه المنطقة النائية ذات المناظر الطبيعية الخلابة.

وشهدت باكستان في عام 2020 حادثتي وفاة خلال تصوير مقاطع لنشرها على "تيك توك": إذ توفي عنصر أمني في حادث عرضي حين كان يلهو بسلاحه في كراتشي، كما قضى مراهق بعدما سحقه قطار في راولبندي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم