العثور على مسؤول صيني ميتا بعد كارثة الماراثون

مواطنون صينيون
مواطنون صينيون © أ ف ب

عُثر على مسؤول كبير في المقاطعة الصينية التي استضافت سباق ماراثون في الجبال انتهى بكارثة وفيات الشهر الماضي، ميتا، حسبما أعلنت السلطات يوم الجمعة 11 يونيو 2021 في وقت يواجه 27 شخصا إجراءات عقابية بسبب الحادثة.

إعلان

في أيار/مايو لقي 21 عدّاء حتفهم في عاصفة هوجاء خلال ماراثون مئة كيلومتر في الجبال في إقليم غانسو بشمال شرق الصين عندما تساقط البرد والأمطار الجليدية على المتسابقين.

وتسببت الحادثة في ارتفاع أصوات تطالب بمزيد من الضوابط وأثارت تساؤلات حول سبب تجاهل المنظمين على ما يبدو، الطقس الرديء المرتقب.

والجمعة قالت سلطات المقاطعة في مؤتمر صحافي إن الأمين العام للحزب الشيوعي في مقاطعة جينغتاي التي استضافت الحدث، عثر عليه ميتا.

وأكدت السلطات أن ليي جووبي لقي حتفه إثر سقوطه من المبنى حيث يقيم. وتلقت الشرطة بلاغا بالحادث الأربعاء، لكنها استبعدت حتى الآن وقوع جريمة قتل.

ويواجه 27 شخصا، بينهم مسؤولون في البلدية اتهامات جنائية أو إجراءات تأديبية على خلفية الماراثون.

ومن بين المعاقبين الامين العام للحزب ورئيس بلدية مدينة بايين، التي تشمل ولايتها القضائية جينغتاي، وقاضي المقاطعة ، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة.

أدت حادثة الشهر الماضي ايضا إلى تعليق عدد من المنافسات الرياضية التي كانت تفتقر لمعايير السلامة الوطنية، مثل مسابقات الركض في الممرات الجبلية والركض لمسافات طويلة جدا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم