لماذا يغتسل معظم اليابانيين في الليل؟

لماذا يغتسل معظم اليابانيين في الليل؟
لماذا يغتسل معظم اليابانيين في الليل؟ © فليكر ( Phreddie)

نشرت مجلة "سانتي بلوس" الفرنسية المتخصصة في الصحة تقريرا تحدثت فيه عن تفضيل اليابانيين الاستحمام في المساء، فما هي الأسباب؟

إعلان

طقوس صحية واحتفالية

أشارت المجلة إلى أن الاستحمام يعتبر من الطقوس الاحتفالية التي لا يمكن التخلي عنها بالنسبة إلى اليابانيين، ويتم ذلك عبر عدة مراحل.

يبدأون بالاستحمام للتخلص من الغبار والعرق المتراكم طوال اليوم. ثم يستحمون بالشاي الأخضر والنباتات الأخرى التي تساعد على استرخاء الجسم وتنظيف البشرة وتهدئة النفس. ويضاف إلى ذلك، حمام الليمون للقدمين لطرد السموم.

وبالنسبة إلى اليابانيين، لا ينبغي أن تتعدى درجة حرارة الماء 40 درجة مئوية لأن الماء الساخن جدا قد يؤدي إلى جفاف البشرة وتوسيع مسام الجلد.

عادة قديمة يجب احترامها

ويفضل سكان أرض الشمس المشرقة الاستحمام في المساء لأنهم يعتبرونه "عادة" يجب الاستمرار في تطبيقها. ففي القرن التاسع عشر، لم تطن التدفئة متوفرة في اليابان كما في باقي دول العالم، وكان الاستحمام في ساعة متأخرة "عادة" لديهم، بالرغم من أن هذا الأمر يتطلب الكثير من الوقت لأنه يجب  تغلية   الماء لأخذ حمام ساخن، وفقا لموقع "اليابان اليوم".

وتقول دراسة إن أخذ حمام ساخن قبل النوم يساعد في فقدان السعرات الحرارية، بحسب نفس الموقع.

التمتع بالحمامات العامة

تعتبر الينابيع الساخنة والحمامات العامة من الأماكن التي يجب زيارتها في اليابان.

وبما أنه أمر مهم، فيفضل اليابانيون زيارة هذه الأماكن مساء لأنه يوجد عدد أقل من الناس، وبالتالي، تتوفر فرصة أكبر لقضاء وقت ممتع والاسترخاء بهدوء.

تجنب الاستعجال صباحا

يعرف اليابانيون عموما بأسلوب حياتهم المنتظم والعمل الجاد، ويؤكد هذا الأمر حقيقة أن 4.5 مليون عامل بدوام كامل يملكون وظيفة ثانية، ويضيفون 6 إلى 14 ساعة على دوامهم الأسبوعي.

وبما أن الالتزام بالمواعيد يعد من أساسيات التعاملات بين اليابانيين، فإنهم يفضلون  توفير بعض الوقت في الصباح والاستحمام في المساء بعد العودة من المنزل والانتهاء من كل مشاغلهم اليومية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم