الشابة الأسترالية كايلي ماكونن تصبح أسرع سباحة في العالم في سباق 100 متر ظهرا

السباحة الأسترالية كايلي ماكون
السباحة الأسترالية كايلي ماكون AFP - BRENTON EDWARDS

حطمت السَّباحة الاسترالية المراهقة كايلي ماكون الرقم القياسي العالمي في سباق 100 متر ظهر لدى السيدات، بتسجيلها يوم الأحد 13 يونيو 2021 زمن 57,54 ثانية في التجارب الأسترالية المؤهلة لاولمبياد طوكيو هذا الصيف، أهدته الى والدها الذي فارق الحياة العام الفائت.

إعلان

تقدم ماكون (19 عامًا) مستويات رائعة هذا العام، ونجحت في تجاوز الرقم المسجل باسم غريمتها الاميركية ريغان سميث (57,57 ث) الذي حققته في بطولة العالم عام 2019.

أما المخضرمة الاسترالية ايميلي سيبوم التي سجلت زمن 58,58 ثانية حجزت ايضًُا مقعدها في طوكيو للمشاركة في دورة الالعاب الاولمبية للمرة الرابعة.

وقالت ماكون والدموع في عينيها بعد فوزها في أديليد "لا يمكنني أن أصدّق ما حصل، كان عامًا صعبًا لي وللعائلة. مرت عشرة اشهر منذ وفاة والدي. لذا أعتقد أنه سيكون فخورًا جدًا بي".

ووجهت ماكون إنذارًا لمنافساتها في طوكيو حيث يُتوقع ان تنافس على ميداليات عدة.

ومن المتوقع ان تتأهل ايضًا الى الاولمبياد عن سباق 200 متر ظهر بعد أن سجلت مؤخرًا رابع اسرع زمن في التاريخ، بالاضافة الى سباق 200 متر سباحة متنوعة التي حققت فيها اسرع وقت هذا العام.

حققت أستراليا عشر ميداليات في السباحة في أولمبياد ريو عام 2016، معادلة إنجاز لندن قبلها بأربعة اعوام ولكن يبقى الانجاز الأفضل في بكين عام 2008 مع 20 ميدالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم