شرطيون باكستانيون يوقفون جميع موظفي مطعم لرفضهم تقديم شطائر برغر مجانية

الشرطة الباكستانية في كراتشي
الشرطة الباكستانية في كراتشي © رويترز

ثارت حفيظة مجموعة من ضباط الشرطة في باكستان عندما رفض مطعم للوجبات السريعة تسليم شطائر برغر مجانية، فأوقفوا جميع الموظفين الـ19 في الفرع.

إعلان

فقد أوقف عمال المطعم التابع لسلسلة "جوني أند جوغنو" الرائجة للوجبات السريعة في مدينة لاهور شرق باكستان لسبع ساعات طوال ليل السبت، تاركين وراءهم مطابخ من دون رقابة وعملاء جائعين.

وقالت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة في بيان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي "هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها شيء كهذا مع فرق مطبخنا في مطعمنا، لكننا نريد التأكد من أنها الأخيرة".

بدأ الإشكال عندما رفض الموظفون في المطعم "طلباً من ضيف خاص رفيع المستوى".

وقال موظفون في المطعم لوكالة فرانس برس إن معظم الموقوفين هم من الشباب وكثيرون من بينهم من طلاب الجامعات.

وكتب إنعام غني المسؤول البارز في شرطة ولاية البنجاب التي تتبع لها لاهور، على تويتر أنه عقب المواقف المعترضة إثر هذه الحادثة، أوقف تسعة من ضباط الشرطة المتورطين الأحد. وقال غني "لا يجوز لأحد أن يأخذ القانون بنفسه".

وتسود شبهات كثيرة حول تورط عناصر في الشرطة الباكستانية بقضايا فساد وطلبهم رشى من الشركات المحلية.

ودعا رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى إصلاح شرطة البنجاب، قائلاً إن السياسيين عيّنوا "أصدقاء مقربين" للسيطرة على مراكز الشرطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم