هل تفضي مفاوضات النووي الإيراني إلى اتفاق قريب؟ هذا ما يعتقده كبير المفاوضين الإيرانيين

المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ( 01 مايو 2021)
المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ( 01 مايو 2021) via REUTERS - EU DELEGATION IN VIENNA

قال كبير المفاوضين الإيرانيين يوم الخميس في 17 حزيران - يونيو 2021 إن المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن لإحياء اتفاق إيران النووي لعام 2015 اقتربت أكثر من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق، لكن ما زال يتعين التفاوض على بعض القضايا الأساسية. 

إعلان

وتجري إيران والقوى العالمية الست الموقعة على الاتفاق مفاوضات في فيينا منذ أبريل- نيسان للخروج بخطوات يتخذها الجانبان لإحيائه.

كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاق النووي في عام 2018 وأعاد فرض عقوبات اقتصادية على إيران كانت قد رُفعت بموجب الاتفاق.

ونُقل عن عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني قوله لقناة الجزيرة التلفزيونية "أحرزنا تقدما جيدا وملموسا بشأن القضايا الخلافية ... أصبحنا أقرب من أي وقت مضى للتوصل لاتفاق لكن ما زالت هناك قضايا أساسية يتعين التفاوض عليها".

وقال عراقجي إن الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقررة غدا الجمعة لن يكون لها أي تأثير على المفاوضات وإن فريق التفاوض الإيراني سيستمر في المحادثات بصرف النظر عن تغير السياسات في الداخل.

واستؤنفت الجولة السادسة من المحادثات في فيينا يوم السبت باجتماع الأطراف الباقية في الاتفاق، إيران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي، في فندق فخم.

أما الوفد الأمريكي فمقره فندق في الجهة المقابلة من الشارع، حيث يرفض الإيرانيون عقد اجتماعات مباشرة.

ومنذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق وأعادت فرض العقوبات، بدأت إيران في اتخاذ إجراءات مضادة شملت إعادة بناء مخزونات اليورانيوم المخصب، فيما يعد سبيلا محتملا لصنع قنابل نووية.

وقال عراقجي "نريد أن نتأكد من أن ما حدث عندما انسحب ترامب من الاتفاق لن يتكرر من أي رئيس أمريكي آخر في المستقبل".

لكن المبعوث الروسي إلى المحادثات ميخائيل أوليانوف التزم الحذر، وقال إن تقدما تحقق في الأيام القليلة الماضية، لكن المحادثات صعبة.

وقال "بعض القضايا الصعبة والتي تستغرق وقتا لا تزال دون حل". وقالت وزارة الخارجية الفرنسية أمس الأربعاء إنه لا تزال هناك خلافات كبيرة.

وقال متحدث باسم الحكومة الإيرانية إن من المتوقع أن يشكل الرئيس الجديد حكومته بحلول منتصف أغسطس- آب. وتنتهي ولاية الرئيس الحالي حسن روحاني يوم الثالث من أغسطس- آب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم