إندونيسيا: نقل جثة شخص توفي بكوفيد-19 تطلب 14 ساعة بسبب تراكم جثث الوفيات

رش ركاب طائرة قادمة من يوهان برذاذ طبي - إندونيسيا
رش ركاب طائرة قادمة من يوهان برذاذ طبي - إندونيسيا © رويترز

قالت الشرطة إن نقل جثة شخص توفي جراء الإصابة بكوفيد-19 استغرق قرابة 14 ساعة تقريبا في جاكرتا هذا الأسبوع إذ تواجه العاصمة الإندونيسية مصاعب في التعامل مع زيادة كبيرة في الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

إعلان

وقالت الشرطة في منطقة مرفأ تانجونج بريوك إنها استجابت يوم الاثنين لمكالمة عن وجود جثة لمتوف بكوفيد ملفوفة بكفن أبيض ومتروكة على عتبة أحد البيوت في شمال جاكرتا. وقال غلام باساريبو رئيس الشرطة في المنطقة "كان ترتيب تلك الجثة هو الثامن في قائمة الانتظار لأن مجموعة العمل المختصةبكوفيد-19 في جاكرتا كانت تتعامل مع ضحايا آخرين".

وقال إيفان نوركايو من إدارة الحدائق المسؤولة عن الجبانات وعمليات الدفن إنه تم في ذلك اليوم دفن 143 جثة في جاكرتا وهو أكبر عدد في يوم واحد منذ بدء الجائحة. وقالت قناة مترو التلفزيونية إن جدة عمرها 69 عاما اضطرت في ذلك اليوم بعد أن أثبتت الفحوص إصابتها بكوفيد إلى ركوب المواصلات العامة للذهاب إلى المستشفى بعد أن عجزت أسرتها عن تدبير سيارة إسعاف.

وتبين هذه الأحداث العبء الذي يرزح تحته نظام الرعاية الصحية الهش مع تزايد الإصابات والوفيات. وقد سجلت إندونيسيا 14536 حالة إصابة جديدة يوم الاثنين الذي شهد أكبر عدد من الإصابات منذ بدأت الجائحة. ورصدت إندونيسيا مليونين و18113 إصابة و55291 وفاة فيما يمثل أعلى حصيلة في المنطقة وإن كان من المرجح أن الأرقام الحقيقية أكبر كثيرا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم