حديقة حيوانات في طوكيو تشهد ولادة توأمي باندا

الباندا العملاقة "شين شين" تحضن أحد توأمَيها التي وضعتها في حديقة الحيوانات وينو في طوكيو، اليابان ( 23 يونيو 2021)
الباندا العملاقة "شين شين" تحضن أحد توأمَيها التي وضعتها في حديقة الحيوانات وينو في طوكيو، اليابان ( 23 يونيو 2021) AFP - HANDOUT

وضعت أنثى الباندا شين شين في حديقة وينو للحيوانات في طوكيو، توأمين ليل الثلاثاء -الأربعاء في 23 حزيران - يونيو 2021، ما شكّل حدثا في اليابان دفع حتى بناطق حكومي إلى التعليق على النبأ السار.

إعلان

ولم يُعلَن عن جنس المولودين بعد. وقالت حديقة الحيوانات في بيان إن موظفي الموقع "يبذلون قصارى جهدهم في هذه اللحظة لحماية ومراقبة الأم وصغيريها".

هذه المرة الأولى التي تشهد فيها حديقة الحيوانات في وينو ولادة توأمي باندا. وقد وُضع أحد الصغيرين، ووزنه لا يتعدى 124 غراما، في حاضنة، على ما أوضح لاحقا ناطق باسم حديقة الحيوانات خلال مؤتمر صحفي.

وأشار الناطق إلى أن أنثى الباندا شين شين "بصحة جيدة" وهي تعتني بالصغير الثاني.

وهذه أول ولادة لصغار باندا في حديقة وينو للحيوانات منذ 2017 تاريخ ولادة الأنثى "شانغ شانغ" التي استحالت عامل جذب رئيسياً إلى الموقع قبل الجائحة.

وقد تصدر نبأ حمل "شين شين" الجديد في مطلع حزيران- يونيو عناوين الصحف في اليابان، كما شكّل دفعا تجاريا لشبكات مطاعم في جوار الحديقة ورفع قيمة أسهمها في بورصة طوكيو.

وعلق الناطق باسم الحكومة اليابانية كاتسونوبو كاتو الأربعاء أن ولادة توأمي الباندا "نبأ مفرح".

ولم يتبق في الطبيعة حاليا سوى حوالى 1800 باندا عملاقة في العالم، تعيش في غابات للخيزران في مناطق جبلية صينية، وهو موئل طبيعي آخذ في الانحسار بحسب الصندوق العالمي للطبيعة.

كما يعيش حوالى 600 حيوان آخر من هذه الفصيلة المهددة في حدائق حيوانات حول العالم.

ودأبت الصين على إعارة حيوانات باندا عملاقة لفترات طويلة إلى بلدان أجنبية كبادرة صداقة، في إطار ما يسمى "دبلوماسية الباندا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم