تقارير عن زيارة مساعد عمران خان سراً إلى إسرائيل ولقائه رئيس الموساد وباكستان تنفي

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان © رويترز

نفى مساعد رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان،الاثنين 28 حزيران/يونيو 2021، معلومات وتقارير إعلامية إسرائيلية زعمت أنه زار إسرائيل سراً في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 وعقد اجتماعات مع عدد من المسؤولين بينهم رئيس الموساد حينها يوسي كوهين.

إعلان

وذكرت قناة "i24" التلفزيونية أن صحيفتي "إسرائيل اليوم" الإسرائيلية و"الأخبار اليهودية" البريطانية نقلتا في وقت سابق عن "مصدر مقرب" من سيد بخاري مساعد رئيس الوزراء الباكستاني قال إن الأخير زار إسرائيل.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن منظمة "ميدل إيست مونيتور" غير الحكومية ذكرت تفاصيل زيارة مماثلة في عام 2020 قبل أن تقدم اعتذاراً في وقت لاحق.

وتساءل بخاري ساخراً في تغريدة على تويتر الاثنين 28 حزيران/يونيو 2021: "أتساءل من هو هذا المصدر الباكستاني الخيالي، على ما يبدو أنا الوحيد الذي تم استبعاده من كل هذا".

وبحسب تقرير "إسرائيل اليوم"، فقد طار بخاري إلى إسرائيل من إسلام آباد عبر لندن، وقيل إنه التقى بمسؤولين في وزارة الخارجية وكذلك بمدير الموساد في تل أبيب من أجل نقل رسائل من خان ورئيس أركان الجيش قمر جاويد باجوه.

في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، ادعى رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أنه تعرض لـ"ضغوط" من دول معينة لحمل حكومته على الاعتراف بدولة إسرائيل، بينما قال تقرير "إسرائيل اليوم" إن الأمر يتعلق بالإمارات العربية المتحدة.

ومع ذلك، قال خان قال في حينه إنه منفتح على فكرة الاعتراف بالدولة العبرية "في حالة التوصل إلى تسوية عادلة" للنزاع مع الفلسطينيين.

وبحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فإن هذه الزيارة المزعومة إذا تأكدت فلن تكون أول اتصال بين البلدين. ففي عام 2018، طارت طائرة رجال أعمال إسرائيلية إلى إسلام أباد وبقيت على أرض المطار لمدة عشر ساعات قبل أن تعود.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم