أستراليا تنظم رحلة غطس لسفراء أجانب عند الحاجز المرجاني العظيم لتفادي ضغوط يونسكو

الحاجز المرجاني العظيم قرب أستراليا
الحاجز المرجاني العظيم قرب أستراليا © ويكيبيديا

تنظم أستراليا الخميس 07/15 رحلة غطس لمجموعة من السفراء عند الحاجز المرجاني العظيم في محاولة للضغط في اللحظات الأخيرة لتفادي إدراج اليونسكو الموقع على قائمتها للمعالم التراثية المهددة.

إعلان

وقد أوصت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الشهر الماضي بخفض تصنيف هذا الموقع الذي يحوي أكبر نظام للشعب المرجانية في العالم ويشكل إحدى أبرز نقاط الجذب السياحي في أستراليا، بسبب الأضرار التي لحقت بالشعب المرجانية، وخصوصا من تغير المناخ.

وأثار هذا التهديد غضب أستراليا كما أعقبته حملة ضغط مكثفة قبل الاجتماع الافتراضي لليونسكو الذي تستضيفه الصين ابتداء من الجمعة وسيجري خلاله التصويت على خفض تصنيف الحاجز المرجاني العظيم ليصبح على قائمة مواقع التراث العالمي المهددة.

وقال المبعوث الحكومي الخاص لشؤون الحاجز المرجاني وارن ووتش لوكالة فرانس برس إن سفراء من الاتحاد الأوروبي وأكثر من اثنتي عشرة دولة، بينهم ممثلون عن دول أعضاء في لجنة التراث العالمي يمكن أن يساعدوا في التأثير على النتيجة، سيُنقلون إلى موقع أجينكور ريف الشهير قبالة الساحل الشمالي الشرقي لأستراليا.

وأوضح ووتش "سيتمكنون من رؤية جمال الموقع وتنوعه بأنفسهم وأهمية التأكد من أننا نعتني به. ونحن نعتني به جيدا". وقال النائب المحافظ إن أستراليا اتخذت خطوات "مهمة" لخفض انبعاثات الكربون لكنها لم تستطع إنقاذ الشعب المرجانية بمفردها، داعيا دول "نصف الكرة الشمالي" المسببة لمستويات تلوث شديدة إلى بذل جهود إضافية في هذا المجال.

ولا يُعتبر وضع الحاجز المرجاني العظيم ضمن قائمة المواقع المهددة إجراء عقابيا، لكن قد يُنظر إليه على أنه نقطة سلبية من قبل بعض البلدان وهناك مخاوف من أن يؤثر ذلك على قوة الجذب السياحي للموقع.

ولم تحدد أستراليا هدفاً يتعلق بتحقيق الحياد الكربوني بحلول سنة 2050. وكان رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون أكد أن استراليا تأمل في تحقيق ذلك "في أقرب وقت ممكن" من دون تعريض الوظائف والشركات للخطر، علماً أن أستراليا هي واحدة من أكبر مستوردي الفحم والغاز الطبيعي في العالم.

إلى جانب قيمتها الطبيعية أو العلمية التي لا تقدر بثمن، تشير التقديرات إلى أن الشعب المرجانية التي تمتد بطول يفوق 2300 كيلومتر، تدر على قطاع السياحة الأسترالي عائدات بقيمة 4,8 مليارات دولار أميركي.

في كانون الأول/ديسمبر، اعتبر الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة أن تغير المناخ أكبر تهديد للعجائب الطبيعية، وأن الحاجز العظيم انضم إلى قائمة المواقع المصنفة على أنها في وضع "حرج".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم