الصين: إعلان حالة التأهب القصوى والجيش يحذر من انهيار أحد السدود "في أي لحظة"

في مقاطعة خينان الصينية
في مقاطعة خينان الصينية © رويترز

حذر مصدر عسكري صيني الثلاثاء 07/20 من خطر انهيار سد بعد هطول أمطار غزيرة "غير مسبوقة" فى وسط البلاد ادت إلى مصرع ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص وإلى شل الحركة في عاصمة إقليمية وغمر مترو الانفاق فيها.

إعلان

وأُعلنت حالة التأهب الحمراء الثلاثاء في تشنغتشو، وهي مدينة ضخمة تبعد 700 كيلومتر جنوب غرب بكين، بسبب هطول الأمطار الغزيرة في مقاطعة خنان التي تتبع لها. وهي اعلى مستوى تأهب للأحوال الجوية في الصين.

وذكرت القيادة الإقليمية لجيش التحرير الشعبي الصيني في بيان أن صدعا بطول 20 مترا ظهر في سد في مدينة لويانغ التي يبلغ عدد سكانها نحو 7 ملايين نسمة في منطقة خنان. وحذرت من أن "السد قد ينهار في أي لحظة". وأعلن الجيش أنه أرسل جنودا للقيام بأعمال طارئة من بينها تحويل مسار الفيضانات.

وبثت قناة "سي سي تي في" الحكومية صورا لشوارع تشنغتشو تغمرها سيول جارفة من المياه الموحلة، فيما كان عدد من السكان يدفعون مركباتهم عبر الطرق التي غمرتها المياه. وقالت هيئة الأرصاد الجوية في تشنغتشو إنه أعلى معدل متساقطات يومي منذ بدء تسجيلها قبل 60 عاماً.

أظهرت صور أخرى نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ركاباً وصل منسوب المياه إلى مستوى اكتافهم في إحدى حافلات مترو تشنغتشو، كما وقف بعضهم على المقاعد. وفي مقطع فيديو آخر، قام رجال الانقاذ بإجلاء الركاب في الظلام. 

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق من صحة هذه الصور التي التقطتها وسائل الإعلام المحلية. وأدى سوء الأحوال الجوية إلى انهيار منازل ومصرع شخص واحد على الأقل كما فقد اثنان آخران، بحسب صحيفة الشعب. كما أوردت وسائل إعلام محلية مقتل شخصين آخرين بعد انهيار جدار. ولم يتم الاعلان عن أي حصيلة رسمية حتى الآن.

تم إجلاء أكثر من 10 آلاف شخص بشكل احترازي في الأيام الأخيرة، وفق ما ذكرت الثلاثاء السلطات المحلية التي قدرت الخسائر في وقت سابق بعدة ملايين من اليورو. وتشهد الصين كل صيف فيضانات بسبب الأمطار الموسمية. والعام الماضي، دمرت فيضانات غير مسبوقة في جنوب غرب البلاد الطرق وأدت إلى إجلاء عشرات آلاف السكان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم