الهند ستقدم حوافز مالية لأزواج يقررون تعقيم أنفسهم طوعياً وفقدان القدرة على الإنجاب

في مدينة الله آباد الهندية
في مدينة الله آباد الهندية © فليكر (AlGraChe)

في مواجهة الانفجار السكاني، تفكر ولايتان في الهند في تشديد سياساتها تجاه معدل المواليد باتجاه تنفيذ سياسة طفلين فقط بالإضافة إلى اقتراح برنامج طوعي لسلب قدرة الأزواج على الإنجاب.

إعلان

قالت وكالة فايس الأمريكية في 19 تموز/يوليو 20121 أن حوافز "التعقيم الطوعي" تتراوح بين الإعفاءات الضريبية والرواتب الإضافية للوظائف العامة وصولاً إلى الإعانات المالية لشراء منزل أو أرض. حتى أن هناك مكافأة نقدية لمرة واحدة تبلغ حوالي 910 يورو إذا كان الطفل الوحيد صبياً وحوالي 1135 يورو إذا كانت فتاة.

وتعد ولاية أوتار براديش الشمالية واحدة من أكثر المناطق اكتظاظاً بالسكان في العالم ويبلغ عدد سكانها أكثر من 220 مليون نسمة أي أكثر من ثلاثة أضعاف عدد سكان فرنسا في منطقة تبلغ مساحتها ثلاثة أضعاف حجمها تقريباً.

وبحسب يوجي أديتياناث، رئيس وزراء المنطقة، فإن "السياسة السكانية الجديدة لا تهدف إلى استقرار النمو السكاني فحسب، بل أيضاً إلى توفير طريق للازدهار لكل مواطن"، غير أن نقاد هذه يعتبرونها قسرية وتمييزية خاصة ضد النساء والأقليات.

تقول بونام موتريجا، المديرة التنفيذية لمؤسسة السكان الهندية أن "من الممكن أن تؤدي تدابير السيطرة على معدل السكان إلى زيادة في ممارسات اختيار الجنس والإجهاض غير الآمن، بالنظر إلى التفضيل القوي للأبناء الذكور في الهند". وأضافت: "الصين مثال رئيسي على عدم فعالية السياسات القسرية التي أثبتت عدم جدواها وتُظهر أن الهند لا ينبغي أن تتبناها".

في مواجهة أزمة نقص في العمال الشباب، أعلنت الصين في أيار/مايو 2021 تخفيف سياسة الطفلين التي تبنتها منذ عام 2015 كبديل عن سياسة الطفل الواحد التاريخية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم