ماكرون يشيد بالشراكة "الاستثنائية" بين باريس وطوكيو عقب لقائه رئيس وزراء اليابان

غيمانويل ماكرون رقة رئس وزراء اليابان
غيمانويل ماكرون رقة رئس وزراء اليابان REUTERS - POOL

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي وصل طوكيو الجمعة 24 يوليو 2021 لحضور افتتاح دورة الألعاب الأولمبية رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا السبت قبل اجتماعه ببعض أصحاب كبرى الشركات اليابانية، وبينها شركة نيسان. 

إعلان

في الصباح، حضر رئيس الجمهورية الفرنسية مباراة للجودو في إطار الألعاب الأولمبية. 

لم يدل ماكرون وسوغا اللذان التقيا في قصر أكاساكا ذي الطراز الباروكي الجديد وسط طوكيو بأي تصريح عقب الاجتماع.

أشاد ماكرون في تغريدة بالشراكة "الاستثنائية" بين فرنسا واليابان. وكتب "فيما نكافح جميعاً الفيروس، وننخرط في الانتعاش، تمثل هذه الشراكة مصدر قوة".

أشار ماكرون وسوغا في بيان مشترك صدر بعد اللقاء إلى أهمية أن تكون "منطقة المحيطين الهندي والهادئ حرة ومفتوحة، جامعة وقائمة على سيادة القانون"، في حين تثير طموحات الصين في المنطقة مخاوف اليابان والقوى الغربية. 

كما تطرقا إلى التعاون الفرنسي الياباني في مكافحة الاحترار المناخي الذي لا يشكل "عائقا بل قوة دافعة للابتكار وخلق فرص العمل" وأعربا عن رغبتهما في "تعزيز" العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وحول الملف الشائك المتعلق بخطف الأبناء على أيدي الوالدين، أشار البيان إلى أن البلدين "يتعهدان بتعزيز الحوار بينهما بما يخدم مصالح الأطفال".

برزت هذه الممارسة التي تتغاضى عنها السلطات اليابانية في ظل غياب قانون ينظم الحضانة المشتركة للأطفال في حالات الطلاق أو الانفصال مرة أخرى مع بدء الفرنسي المقيم في طوكيو فينسان فيشو، قبل أسبوعين اضرابا عن الطعام من أجل استعادة ابنه وابنته اللذين اصطحبتهما زوجته اليابانية معها عندما غادرت المنزل قبل نحو ثلاث سنوات. 

وزار مستشارو ماكرون الخميس فيشو الذي يخيم على مدار اليوم عند مدخل محطة قطار في طوكيو على مقربة من الاستاد الأولمبي الجديد.

قال فيشو في رده على سؤال لوكالة فرانس برس الخميس إنه "يشعر بخيبة أمل" من هذا الاجتماع وإنه ينوي مواصلة الاضراب.

وأضاف ليس لدى السلطات الفرنسية "نوايا سيئة لكن هذه الإرادة ليست قوية بما يكفي لتضغط فعلاً على اليابان التي لا تحترم" بحسب فيشو والعديد من العائلات في وضعه "التزاماتها بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الطفل". 

وأضاف "انا أحتاج الى نتائج وليس إلى اعمال رمزية".

رحب الرئيس الفرنسي بالجاذبية الاقتصادية لفرنسا لدى بعض رؤساء كبرى الشركات اليابانية المدعوين الى الاجتماع، ومنهم ماكوتو أوشيدا، الرئيس التنفيذي لشركة نيسان.

حضر ماكرون صباح السبت مباراة للجودو خسرت فيها الفرنسية شيرين بوكلي (فئة أقل من 48 كيلوغرامًا) أمام الصربية ميليكا نيكوليتش.

ومن المقرر أن يحضر مباراة كرة السلة للسيدات بعد الظهر قبل أن يغادر إلى بولينيزيا الفرنسية مساءً.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم