الصين: الحكم بالسجن للملياردير والمدافع عن حقوق الإنسان "سان دوو" 18 عاما

أمام مبنى محكمة الشعب في العاصمة بكين
أمام مبنى محكمة الشعب في العاصمة بكين © رويترز

قضت محكمة صينية بسجن قطب الزراعة "سان دوو" لمدة 18 عاما يوم الأربعاء في 28 تموز/ يوليو 2021 لإدانته بسلسلة جرائم تشمل "إثارة القلاقل" بعدما جرت محاكمة الملياردير المدافع عن حقوق الإنسان سرّا.

إعلان

وأفادت المحكمة في غاوبيديان قرب بكين بأن "سان دوو" أدين بجرائم بينها "حشد مجموعة من الأشخاص للاعتداء على أجهزة الدولة" و"عرقلة الإدارة الحكومية" و"الدخول في مشاحنات وإثارة القلاقل"، وهو مصطلح يستخدم عادة ضد المعارضين.

واعتقلته الشرطة في تشرين الثاني/نوفمبر إلى جانب 19 من أقاربه وشركائه التجاريين بعدما دخلت شركته في نزاع على أراض مع شركة منافسة مملوكة للدولة.

وبنى سان دوو الذي يتمتع بالكاريزما أكبر شركة زراعية خاصة في الصين مع زوجته من بضع دجاجات وخنازير كانا يملكانها أواخر ثمانينات القرن الماضي.

ويُعد سان دوو مدافعا بارزا عن الإصلاحات الريفية وكان مبلّغا عندما تفشت إنفلونزا الخنازير عام 2019، إذ نشر صورا لخنازير نافقة على الإنترنت بعدما اتسمت استجابة المسؤولين المحليين للوباء بالبطء.

وإضافة إلى السجن، قضت المحكمة يوم الأربعاء بتغريمه 3,11 مليون يوان (475 ألف دولار).

وبدأت جلسة الاستماع في محكمة غاوبيديان الشعبية في مقاطعة هوباي (شمال) يوم الخميس، بحسب محاميه، الذين أفادوا في بيان بأن سرية المحاكمة " انتهكت القواعد القانونية ولم تحمِ حقوق المتهم القضائية".

وسبق أن حكم على سان بالسجن لـ"جمعه الأموال بشكل غير شرعي" عام 2003، لكن ألغي الحكم في أعقاب الدعم الواسع له من المدافعين عن حقوق الإنسان والعامة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم