طالبان تدخل عاصمة إقليم هلمند في أفغانستان وتشتبك مع القوات الحكومية

عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان أ ف ب

 قال مسؤولون يوم الجمعة 30 يوليو 2021 إن معارك شرسة تدور بين قوات الأمن الأفغانية ومقاتلين من حركة طالبان على مدى يومين بعد أن دخل المسلحون عاصمة إقليم هلمند جنوب البلاد في حين سارع المدنيون إلى الفرار من المدينة.

إعلان

ومع اقتراب إتمام القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة لانسحابها، تمكنت حركة طالبان من تحقيق مكاسب كبيرة على الأرض على مدى الشهرين المنصرمين لكنها لم تسيطر بعد على أي من عواصم الأقاليم.

وقال مسؤول حكومي طلب عدم ذكر اسمه لرويترز "منذ صباح يوم الخميس وطالبان تشن هجمات من عدة محاور على لشكركاه". وتلك المدينة هي عاصمة إقليم هلمند جنوب أفغانستان على الحدود مع باكستان.

وأضاف المسؤول أن قوات الأمن الأفغانية تمكنت حتى الآن من صد محاولة طالبان للسيطرة على المدينة بمساعدة من القوات الجوية للبلاد لكن ما يعرقل العمليات هو وجود المدنيين.

وقال عبد المجيد أخون زاده وهو عضو في المجلس المحلي في هلمند إن طالبان سيطرت على عدد من المناطق في لشكركاه وإن القتال يدور في منطقة قريبة من مطار المدينة. وعبر عن قلق من أن المدينة قد تسقط في يد طالبان.

وفي تلك الأثناء، قال مسؤولون أمريكيون إن نحو مئتي أفغاني سيبدأون حياة جديدة في الولايات المتحدة بعد أن بدأ نقلهم جوا وهممن المترجمين وآخرين ممن يخشون انتقام طالبان بسبب عملهم مع الولايات المتحدة طوال فترة الحرب التي دامت 20 عاما في أفغانستان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم