بورما: استمرار الاحتجاجات ضد المجلس العسكري الحاكم بعد ستة أشهر من الانقلاب

مظاهرات ضد الانقلاب العسكري في بورما
مظاهرات ضد الانقلاب العسكري في بورما © رويترز

نظمت مجموعات صغيرة من الطلاب احتجاجات ضد المجلس العسكري الحاكم في بورما يوم السبت 31 تموز – يوليو 2021 في مدينة ماندالاي، في حين اتهمت منظمات حقوقية القوات المسلحة بارتكاب جرائم ضد الانسانية مع اقتراب البلاد من ستة أشهر منذ استيلاء الجيش على السلطة.

إعلان

وفي وقت لاحق السبت اتهم الحكام العسكريون الزعماء المدنيين، الذي أطاح بهم الانقلاب، وبعض الدبلوماسيين الأجانب بنشر "معلومات مزيفة ومشوهة ومنحازة".

وطافت مجموعات من طلاب الجامعات حول ماندالاي بالدراجات النارية وهم يلوحون بالرايات الحمراء والخضراء قائلين إنهم يرفضون أي إمكانية للحوار مع الجيش.

وكتب المحتجون على إحدى اللافتات "لا مفاوضات في نزاع دموي".

كان الجيش قد استولى على السلطة في أول فبراير شباط وعزل الحكومة المدنية بقيادة أونج سان سو تشي بعد فوز حزبها بالانتخابات التي قال الجيش إنها شابها التلاعب. ونفت اللجنة الانتخابية في ميانمار هذه المزاعم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم