سنغافورة: الحكم على بريطاني بالسجن ستة أسابيع لرفضه وضع الكمامة

كمامة على الأرض
كمامة على الأرض © رويترز

حُكم على بريطاني بالسجن ستة أسابيع في سنغافورة لعدم وضعه الكمّامة والاعتداء على الشرطة، وفق ما أعلنت سلطات هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا.

إعلان

وفرض القضاء السجن مع النفاذ على بنجامن غلين الذي أوقف بعد انتشار تسجيل مصوّر يظهره في أحد قطارات سنغافورة بدون كمّامة.

وقال ممثّل عن القضاء السنغافوري في تصريحات لوكالة فرانس برس إن "الحكم الإجمالي في قضية غلين بنجامن... هو السجن ستة أسابيع مع النفاذ اعتبارا من 19 تموز/يوليو".

واعتمد هذا البلد الصغير الواقع في جنوب شرق آسيا الذي سلم نسبيا من شرّ فيروس كورونا المستجدّ عقوبات صارمة في حقّ منتهكي القواعد الصحية لم يفلت منها الأجانب.

وقد اعتدى الرجل البريطاني البالغ من العمر 40 عاما على عناصر الشرطة الذين أتوا لتوقيفه ورفض مجدّدا وضع الكمّامة خلال جلسة أمام المحكمة الشهر الماضي.

وانطلق بنجامن غلين في مهاترة كلامية أمام المحكمة، مندّدا بـ "محاكمة سخيفة" و"مثيرة للسخط" ومتذرعاً بأن الكمّامات لا تسمح باتقاء عدوى كوفيد-19، وفق وسائل إعلام محلية.

ونظرا لرّد فعله، طلب القاضي تقييما لوضعه النفسي، لكن التحاليل أظهرت أنه مخوّل مواصلة المسار القضائي.

وحُكم عليه لانتهاكه القواعد الصحية ولسلوكه مع الشرطة وللإخلال بالأمن العام.

وسبق له أن أمضى ثلثي العقوبة خلف القضبان خلال فترة توقيفه على ذمّة التحقيق وأُطلق سراحه قبل طرده من البلد، وفق صحيفة "سترايتس تايمز" المحلية.

ويجيز القانون في سنغافورة إطلاق سراح السجناء لحسن السلوك بعد إمضائهم ثلثي مدّة المحكومية.

وكان الرجل يعمل لفرع محلي من شركة توظيفات بريطانية منذ 2017، بحسب الإعلام.

وفي أيار/مايو، خسر تسعة بريطانيين إجازات العمل في سنغافورة لتجاهلهم القواعد الصحية خلال حفل على يخت بمناسبة عيد الميلاد.

وفي حزيران/يونيو، طُرد أربعة بريطانيين من الجزيرة بعد جولة على الحانات على الرغم من القيود السارية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم