أشرف غني غادر كابول بسيارات محملة بالأموال وتقارير تتحدث عن 169 مليون دولار

الرئيس الأفغاني أشرف غني
الرئيس الأفغاني أشرف غني AFP - NOORULLAH SHIRZADA

بحسب تقارير من سفارتي روسيا وطاجيكستان في أفغانستان، لم يفر الرئيس الأسبق أشرف غني من البلاد خالي الوفاض. فخلال سقوط العاصمة كابول بيد "طالبان"، ورد أن غني غادر المدينة وبحوزته ملايين الدولارات وضعت في أكياس على متن أربع سيارات وطائرة هليكوبتر.

إعلان

ووفقاً لوسائل إعلام، اضطر غني إلى ترك بعض الأموال وراءه لأنه لم يتمكن من وضع كل شيء في السيارات. ونقل صحافي في هيئة الإذاعة البريطانية عن سفير طاجيكستان في أفغانستان أن غني غادر مع 169 مليون دولار نقداً.

وبعد أن ترددت شائعات بأنه فرّ إلى طاجيكستان، طلبت السفارة الأفغانية في البلاد من الإنتربول إصدار مذكرة توقيف بحقه بحجة أنه سرق أموالاً من البلاد. لكن في الواقع، أصبح أشرف غني اليوم لاجئاً في الإمارات العربية المتحدة كما عُلم أن شقيقه حشمت غني الذي يرأس "مجلس كوش الكبير" في أفغانستان قد تعهد بالولاء لحركة طالبان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية