فرنسا ترهن استمرار جسرها الجوي في أفغانستان ببقاء القوات الأمريكية

أفغانيون أجلتهم فرنسا من أفغانستان
أفغانيون أجلتهم فرنسا من أفغانستان REUTERS - SARAH MEYSSONNIER

سيتوقف الجسر الجوي الذي أقامته فرنسا لإجلاء الأفغان الراغبين في الفرار من طالبان الخميس 26 أغسطس 2021 من كابول إذا انسحبت الولايات المتحدة من أفغانستان كما هو مخطط في 31 آب/أغسطس، على ما ما ذكر دبلوماسي فرنسي رفيع المستوى الثلاثاء 24 اغسطس 2021.

إعلان

وأوضح نيكولا روش، مدير مكتب وزير الخارجية الفرنسي للصحافيين انه إذا التزمت الولايات المتحدة بالموعد النهائي لانسحاب قواتها الكامل بحلول 31 آب/أغسطس "فهذا يعني بالنسبة لنا أن عمليتنا تنتهي مساء الخميس. لذلك يتبقى أمامنا ثلاثة أيام".

منذ سقوط كابول التي أصبحت تحت سيطرة حركة طالبان في 15 آب/أغسطس، أقامت فرنسا جسراً جوياً لاجلاء الفرنسيين والأفغان المهددين. وتم بالفعل إخراج نحو ألفي شخص من البلاد عبر هذه الطريقة.

عارضت حركة طالبان بشدة أي تأجيل لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، في حين من المقرر أن تُعقد قمة لمجموعة السبع الثلاثاء لتقييم عمليات الإجلاء والنظر في فرض عقوبات.

حددت وزارة الخارجية وجود 62 فرنسياً إضافياً لم يتم إجلاؤهم بعد، كما تقوم السلطات بدراسة طلبات إجلاء تقدم بها أفغان.

وخلال زيارته لمركز الأزمات والمساندة التابع لوزارة الخارجية، أكد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على ضرورة "التمييز بين الحالات العاجلة التي تتطلب استجابة سريعة، عن البقية".

وتلقى مركز الازمات والمساندة نحو 120 ألف مكالمة منذ بدء العمل بالجسر الجوي "قام الأفغان اللاجئون في فرنسا القلقون على اسرهم بإجراء 90 إلى 95% منها" بحسب الوزارة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم