ولادة أصغر طفلة في العالم في سنغافورة بوزن 212 غراماً وطول 24 سنتيمتراً فقط

طفل حديث الولادة في سنغافورة
طفل حديث الولادة في سنغافورة © فليكر (alexxis)

بعد 13 شهراً متواصلة في العناية المركزة، أصبحت السنغافورية كويك يو شوان أصغر طفل في العالم يولد بوزن 212 غراماً فقط وهي الآن بصحة جيدة.

إعلان

ونقلت صحيفة "ستريتس تايمز" اليومية السنغافورية في 7 آب/أغسطس عن أطباء مستشفى الجامعة الوطنية في سنغافورة قولهم إن صحة الفتاة الصغيرة ونموها قد تحسنا بشكل جيد وبات وزنها 6.3 كيلوغرامات بحيث يمكنها العودة إلى المنزل.

وكان وزن كويك يو شوان عندما ولدت 212 غراماً لا غير وهو وزن تفاحة متوسطة الحجم وكان طولها 24 سم فقط. أنجبتها والدتها بعملية قيصرية طارئة بعد تشخيص إصابتها بتسمم الحمل، وهو ارتفاع خطير في ضغط الدم يمكن أن يلحق الضرر بالأعضاء الحيوية ويؤدي إلى الوفاة لكل من الأم والطفل.

وبحسب المستشفى، كان لدى الفتاة الصغيرة "فرصة محدودة للبقاء على قيد الحياة"، لكنها تمكنت من تجاوز مرحلة الخطر بفضل العلاجات المتعددة التي تمكن والداها من تحمل تكاليفها بفضل حملة تمويل جماعي قدمت 230 ألف يورو للعائلة.

وأضاف المستشفى في بيان: "رغم كل الصعاب، مع وجود مضاعفات صحية عند الولادة، فقد ألهمت الناس من حولها بمثابرتها ونموها، مما يجعلها طفلة غير عادية وتمثل بصيص أمل لكل من يمر بحالة اضطراب صحية".

على الرغم من التقدم الذي أحرزته الرضيعة خلال الأشهر الـ13 الماضية، إلا أنها لا تزال تعاني من مرض رئوي مزمن. ومع ذلك، يقول أطباء أنه بمساعدة وسائط التنفس التي نقلت إلى المنزل من الواجب أن تتحسن حالتها بمرور الوقت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية