بنغلاديش: الإعدام لـ6 متشددين إسلاميين اتُهموا بقتل ناشطين مدافعين عن مثليي الجنس

مظاهرة لإسلاميين في عاصمة بنغلاديش
مظاهرة لإسلاميين في عاصمة بنغلاديش © رويترز

حكمت محكمة في بنغلاديش على ستة متشددين إسلاميين بالإعدام في جريمة قتل وحشية لنشطاء حقوقيين مدافعين عن المثليين وقعت قبل خمس سنوات.

إعلان

في نيسان/أبريل 2016، تعرض كولهاز مانان وهو صحفي وناشط بارز في مجال حقوق المثليين وصديقه محبوب رابي تونوي، للقتل من قبل مجموعة في منزل في العاصمة دكا.

حكم القاضي مجيب الرحمن من المحكمة الخاصة لمكافحة الإرهاب بأن بمسؤولية ستة أشخاص عن قتل الرجلين وبرأ اثنين آخرين كما وجهت الشرطة لائحة اتهام إلى ثمانية متشددين مشتبه بهم في القضية.

وكان أربعة من المتهمين حاضرين وسط إجراءات أمنية مشددة بالمحكمة الثلاثاء 31 آب/أغسطس 2021 بينما لا يزال الآخران طليقين. وقال الادعاء العام أن جميع المتهمين أعضاء في جماعة "أنصار الإسلام" المتشددة.

وقعت جريمة القتل وسط موجة من هذه الجرائم في بنغلاديش حيث تم استهداف نشطاء حقوق المثليين والملحدين وحتى المسلمين المعتدلين.

وأدى مقتل مانان إلى موجة غضب في البلاد وتجمع الناس في وقفات احتجاجية على ضوء الشموع ونظموا احتجاجات للمطالبة باتخاذ إجراءات ضد الجماعات المتطرفة التي تنفذ مثل هذه الهجمات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم