وزير خارجية إسبانيا يزور باكستان لمناقشة إجلاء أفغان ساعدوا بلاده

لاجئون أفغان في مطار جنوب إسبانيا
لاجئون أفغان في مطار جنوب إسبانيا © رويترز

 وصل وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس إلى باكستان يوم الجمعة 10 سبتمبر 2021 سعيا لطلب المساعدة في تأمين عملية إجلاء من أفغانستان لمن عملوا مع القوات الإسبانية هناك.

إعلان

وتقول إسبانيا إنها أجلت ما يزيد على 2200 من أفغانستان، معظمهم أفغان مهددون بانتقام من حركة طالبان لتعاونهم مع القوات والسفارة الإسبانيين أو مؤسسات الاتحاد الأوروبي أو القوات الأمريكية خلال وجود حلف شمال الأطلسي في البلاد على مدى عشرين عاما.

وكتب ألباريس على تويتر مع مقطع مصور نشره "سأحاول إيجاد سبل آمنة لمغادرة الأفغان الذين ساعدونا بهدف عدم ترك أي منهم هناك".

ومن المقرر أن يجتمع مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ووزير الخارجية شاه محمود قرشي ورئيس أركان الجيش الجنرال قمر جاويد باجوا لإبلاغهم أن مدريد ستتولى أمر الأفغان الذين عملوا مع إسبانيا وعبروا الحدود إلى باكستان.

وأرسلت إسبانيا 27 ألف جندي خلال مشاركتها في الحرب التي استمرت 20 عاما. وتوفي 102 من جنودها هناك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم