بعد 30 عاماً على هروبه من السجن: أسترالي يسلّم نفسه بعد أن أصبح فقيراً ومشرداً

عنصر في الشرطة الاسترالية
عنصر في الشرطة الاسترالية - أ ف ب

سلّم رجل أسترالي نفسه إلى الشرطة بعد هروبه من السجن منذ 30 عاماً قضاها فاراً من وجه العدالة.

إعلان

بحسب ما نقلت شبكة سي إن إن في 16 أيلول/سبتمبر 2021، فقد استخدم داركو ديسيك منشاراً وقطّاعة للمسامير للهروب من السجن حيث كان يقضي عقوبة مدتها ثلاث سنوات ونصف بسبب زراعة الماريغوانا عام 1992.

وطول 30 عاماً، لم تتمكن الشرطة من العثور عليه ليصبح بذلك أحد أشهر الهاربين في أستراليا.

وبهدف تجنب لفت الانتباه، عمل ديسيك اليوغوسلافي المولد على الشواطئ الشمالية لسيدني وكان يقوم بأي شيء يطلب منه دون أن يخبر أحداً عن ماضيه. وخلال تلك السنوات الـ 29 الماضية، لم يزر طبيباً أو يفتح حساب بنك أو يسجل في أي خدمة وكان غير قادر على الحصول على رخصة قيادة.

لكن بعد ما يقرب من 30 عاماً على هروبه، وجد نفسه أخيراً عاطلاً عن العمل ومشرداً بسبب إجراءات العزل الصارمة التي اتخذتها أستراليا عقب انتشار فيروس كورونا. وحين ضاقت به الحال تماماً قرر العودة إلى السجن وذهب إلى مقر للشرطة شمال سيدني ليسلم نفسه.

وسيكمل ديسيك مدة عقوبته الأصلية في السجن كما أن من المحتمل أن تتم إدانته بسبع سنوات سجن إضافية بسبب هروبه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم