تايلاند: راهب بوذي يقطع رأسه بمقصلة معتقداً أنه سيُبعث من جديد في هيئة "كائن أسمى"

راهب بوذي
راهب بوذي © فليكر (Guyon Morée)

أقدم راهب بوذي تايلاندي عجوز على قطع رأسه لاعتقاده بأن ذلك سيمكنه من أن يُبعث من جديد في هيئة كائن أسمى، الأمر الذي هز الجماعة البوذية وأثار الجدل.

إعلان

تعود القصة إلى شهر نيسان/أبريل 2021، حيث أفادت وكالة "فايس" أن المأساة الفظيعة وقعت في معبد في شمال شرق تايلاند، حين قام الراهب دهاماكورن وانغفريتشا (68 عاماً) بقطع رأسه عند غروب الشمس بواسطة مقصلة صنعها بنفسه بعد أن ساعده تلاميذه في الاستعداد للطقوس المروعة طوال اليوم.

وكان وانغفريتشا يعتقد أن التضحية بحياته من شأنها أن تجلب له ميزة كبرى وتسمح له بالتجسّد فيما بعد ككائن أعلى. أثار الحادث حزناً ودهشة في تايلاند وهي ذات غالبية بوذية ورفضه العديد من الرهبان البوذيين.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في مكتب البوذية أن "الأمر كله يعود إلى المعتقدات الشخصية" معتبراً أن الراهب "انحرف عن التعاليم الأصلية للبوذية". غير أن قرار الراهب الشخصي كان في الواقع عملاً تم التخطيط له لمدة خمس سنوات على الأقل وفقاً لبعض مريديه.

ويوجد في المعبد الذي قطع فيه الراهب رأسه تمثال كبير لإله يحمل رأسه المقطوعة كقربان، وكان يعلم أتباعه أن قطع الرأس يمكن أن يقربّه من النور المقدس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم